صحة

خمس عادات لكامل أفراد الأسرة للحفاظ على صحة الأسنان

انها عبارة ظريفة حول أفضل ابتسامة قد تزين وجهك. بقدر ما قد يبدو الأمر مضحكًا، إلا أنه في الواقع تذكير جيد للناس للعناية بأسنانهم. كلما كانت أسنانك ولثتك صحية كلما تمكنت من الإبتسام وإضفاء بريق إلى هذا العالم.
قمنا بوضع طريقة بسيطة لكن مؤكدة لمساعدتك في الحفاظ على أسنان صحية وقوية، بدءًا من اختيار أفضل منتجات العناية بالفم إلى العادات المفيدة التي يجب أن تطبّقها أنت وعائلتك.

عادات صحية تعطيك ابتسامة براقة

ثمة العديد من الأمور التي يجب القيام بها من أجل الحصول على ابتسامة صحية :
يمكن للصغار وللكبار الإستفادة من أسنان ببياض اللؤلؤ. إن الاسنان الصحية تسمح لك بالابتسام بكامل ثقتك لأن امتلاك أسنان مثالية يساعد أيضًا في تعزيز احترام الذات. كما أنه يتيح لك تجنب الآلام المروعة ويقيك من الإجراءات أو العلاجات المزعجة والمكلفة أحيانا.
قد تشكّل مشاكل الأسنان مصدرًا للإزعاج لأن الأمر لا يقتصر على تحمّل ألم الأسنان الشديد فحسب بل قد تضطر إلى الخروج لمعالجته أو لإزالته. وفضلاً عن التوتر الذي قد ينشأ فإن مشاكل الأسنان قد تكون مكلفة أيضا.
ولتجنّب الوقوع في حالة من اليأس في ما يتعلق بالأسنان ، من الأفضل أن تتذكر أن الوقاية خير من العلاج.
يمكنك منع تسوّس الأسنان ومشاكل صحة الفم الأخرى من خلال استخدام الوقت الكافي للعناية بأسنانك بشكل صحيح . بدءًا من اختيار منتجات الأسنان المناسبة لك ولعائلتك إلى اتباع العادات الصحية التي ستحافظ على أسنانك في حالة جيدة ، إليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها ضمان صحة أسنان عائلتك دائمًا :

1.استخدم الفرشاة والخيط بشكلٍ صحيح

هل تعلم أن عليك تنظيف أسنانك بالفرشاة لمدة دقيقتين على الأقل؟
قد تجعلك وتيرة الحياة السريعة اليوم معتادًا على تنظيف أسنانك بالفرشاة لبضع ثوان. إلا أن تنظيف الأسنان بشكل سريع غير كافٍ للتخلص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان والتي تتسبب بتسوسهاوبمخاوف أخرى تتعلق بنظافة الفم مثل رائحة الفم الكريهة أو تراكم البلاك أو أمراض اللثة.
اغسل أسنانك مرتين في اليوم على الأقل – يُفضّل في الصباح بعد الإفطار ومرّة قبل النوم – باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. إستخدم فرشاة أسنان تناسب فمك بشكل مريح. لا تنسى تنظيف سطح كل سن بالفرشاة وكذلك لسانك.
من الجيد أيضًا أن تعتاد استخدام الخيط يوميًا للتخلص من الطعام أو المواد المتراكمة التي تعلق بين أسنانك. يمكنك أيضًا استخدام غسول فم فعال ولطيف.

2.انتبه لطعامك

إن التغذية السليمة هي السبيل للحفاظ على سلامة أسنانك. إن تناول نظام غذائي متوازن يساعد جسمك على مقاومة الأمراض والالتهابات. وبالمقابل، يمكن أن يكون سوء التغذية عاملاً مساهماً في الإصابة بأمراض اللثة وتسوّس الأسنان.

إن الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والنشويات والسكريات يساهم في إنتاج البلاك. تلتصق أحماض البلاك بمينا الأسنان وتتسب في تآكلها و تشكل كذلك التجاويف ، لذا فمن الأفضل أن تنتبه لما تأكله من خلال تثقيف نفسك بشأن التغذية السليمة وقراءة الملصقات واختيار الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة منخفضة من الإضافات والسكريات.
عند التخطيط لوجباتك، حاول اختيار أطعمة من المجموعات الغذائية الخمس الرئيسية. حاول أن لا تفرط في تناول السكريات أو أن تجعلها عنصرًا أساسيًا من نظامك الغذائي لتجنّب إلحاق الضرر بأسنانك. إذا كنت بحاجة إلى وجبة خفيفة، فابحث عن خيارات مغذية مثل الجبن أو الفواكه الطازجة أو اللبن العادي أو الخضار.

3.قم بزيارة طبيب أسنانك

فضلاً عن تنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط بانتظام واتباع نظام غذائي صحي، يجب أن تتذكر أيضًا زيارة طبيب أسنانك. من الأفضل تحديد موعد مع طبيب الأسنان الموثوق به كل ستة أشهر على الأقل. ومن خلال الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان، تأكد من أن أسنانك ولثتك في حالة صحية جيدة. إذا كنت تعاني من مشاكل في الأسنان، ستكتشف ذلك على الفور وستحصل على العلاج المطلوب.
عادةً تتضمن زيارة طبيب الأسنان فحصًا كاملاً للأسنان للتحقق من عدم وجود علامات تسوّسوأمراض اللثة وغيرها من المشاكل. سيقوم طبيب أسنانك أيضًا بتنظيف شامل باستخدام أدوات ومعدات خاصة. تساعد الفحوصات المنتظمة في الوقاية من مشاكل الأسنان ويمكن أن يضمن التنظيف المتخصص إزالة الرواسب، خاصة تلك الموجودة في المناطق التي يصعب الوصول إليها.

4.ليكن سلوكك قدوتهم

يجب على الأهل أن يتأكدوا من أنهم يشكّلون قدوة لأطفالهم من حيث السلوك الجيد خصوصا عندما يتعلق الأمر بصحة الأسنان. من الأفضل غرس عادات الأسنان الصحية في وقت مبكر في أذهان الأطفال حتى يتمكنوا من الحفاظ على أسنانهم بحالة جيدة.
على سبيل المثال، عندما تُظهر لأطفالك كيف تحاول الحدّ من الوجبات الخفيفة، فهناك فرصة أكبر لأن يحذوا حذوك. إن رؤيتك تقوم بتنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط بشكل منتظم ستشكّل أيضًا مثالًا جيدًا.

5.استخدام منتجات العناية بالفم عالية الجودة

من الجيد أيضًا أن تظل على اطلاع بمنتجات طب الأسنان لاستخدامها لاحتياجات معيّنة.
بدءًا من أنواع مختلفة من معاجين الأسنان إلى غسول الفم، ثمة مجموعة متنوعة من منتجات العناية بالفم تناسب كل الأعمار والحاجات. تأكد فقط من اختيارك للعلامات التجارية ذات السمعة الطيبة التي ينصح بها أيضًا أطباء الأسنان.
على سبيل المثال، ثمة منتجات مصممة خصيصًا لمعالجة أمراض الأسنان واللثة المختلفة مثل معجون الأسنان المبيّض، أو غسول الفم للأسنان الحساسة، أو حتى خيارات نباتية وخالية من الغلوتين آمنة للأطفال.
لا تهمل هذا الأمر
عندما يتعلق الأمر بصحة الأسنان، من المهم الحفاظ على نظافة الفم بشكل جيد والتأكد من أن كل فرد من أفراد الأسرة يأخذ هذا الأمر على محمل الجد.
أسنان صحية أي ابتسامة مشرقة كل يوم ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.