منوعات

عقوبة الاتجار بالمخدرات بالكويت

يمكن توجيه الاتهام إلى جريمة المخدرات كجناية أو جنحة، اعتمادًا على نوع الدواء وكميته، بالإضافة إلى مراعاة العوامل المهمة الأخرى، كما هو الحال مع جميع أنواع القوانين، تُقابل الإدانات بجرائم المخدرات بعقوبات أشد من الجنح، وقد تشمل سنوات من السجن، والمراقبة، وغرامات باهظة، نظرًا لارتفاع تكلفة الإدانة بجناية، من المهم أن يكون أي شخص يواجه تهمًا جنائية لحيازة المخدرات على دراية بالظروف التي تشكل جناية.

كيف تصنف المخدرات

تقسم جميع الدول تقريبًا الأدوية إلى فئات تسمى “جداول”، التي تصنف الأدوية من خلال قيمتها الطبية المعترف بها متوازنة مع إمكانية إدمان المخدرات وتعاطيها، مثل قانون CSA، تعترف معظم قوانين الولايات بخمسة جداول، مع الجدول الأول الذي يتضمن أخطر المخدرات (مثل الهيروين)، والجدول الخامس على الأقل، العديد من الأدوية، مثل المورفين، لها قيمة طبية حقيقية، ولكنها تسبب الإدمان بشدة، لذا فهي تقع بينهما.

نوع ومقدار الدواء

غالبًا ما تنتج جريمة حيازة المخدرات عندما يمتلك المدعى عليه مادة غير قانونية معينة، أو أي حيازة غير قانونية لكمية معينة من المخدرات المحددة، على سبيل المثال، يعتبر حيازة أي كمية من الهيروين (مادة من مواد الجدول الأول) جريمة.

في كثير من الحالات، ستؤدي كمية المخدرات التي في حوزة المدعى عليه أيضًا إلى جناية بدلاً من تهم جنحة، على سبيل المثال تعتبر حيازة كميات محددة من المواد المخدرة المدرجة في الجدول الأول أو الثاني بمثابة جناية، في حين أن حيازة مواد غير مخدرة من الجدول الأول والثاني سيؤدي إلى تهمة جنحة.

الحيازة للاستخدام الشخصي أم بقصد البيع؟

عادة ما يترتب على حيازة المخدرات للاستخدام الشخصي رسوم أقل خطورة من الحيازة بقصد البيع، الفرق في العقوبة يعكس رأي المشرعين في الضرر الناجم عن كل جريمة: من يتعاطى المخدرات هم ضحايا من يبيعها، المستخدم يؤذي نفسه فقط؛ البائع يضر الكثيرين.

ومع ذلك، فإن الحيازة تعتبر جريمة، وحتى مجرد حيازة كميات صغيرة يمكن اتهامها كجناية في الدول التي لديها قوانين صارمة لحيازة المخدرات، وفي الأشخاص الأكثر تسامحًا، عند استخدام مخدرات خطيرة جدًا، مثل الهيروين أو الكوكايين، من المحتمل أن تكون هناك تهم جنائية.

 

بالإضافة إلى ذلك، إذا تم القبض عليك بكميات كبيرة من المخدرات المحظورة، فمن المرجح أن يتم اتهامك بحيازة المخدرات بقصد البيع، لأنه من غير المحتمل أنك تنوي استخدام الكمية بأكملها لنفسك، نظرًا لأن مبيعات المخدرات غير المشروعة تعد جريمة أكثر خطورة، فإن الحيازة بقصد البيع تكون دائمًا جناية.

تحديد العوامل المشددة

في الحالات التي تشمل فيها جريمة الحيازة مخدرًا أقل خطورة أو كمية صغيرة، قد يتم اتهامها كجنح، ومع ذلك، يمكن رفع التهم إلى جناية إذا كان العقار يعتبر أكثر خطورة، أو إذا كان المتهم يمتلك كمية كبيرة من المخدرات، أو إذا كان لديه نية للبيع، أو إذا كانت هناك “عوامل مشددة” أخرى.

تشمل “العوامل المشددة” التي قد تؤدي إلى جناية تهمة المخدرات ما يلي:

  • الحيازة في أو بالقرب من أرض المدرسة.
  • الحيازة في مكان عام (حدائق، حمامات سباحة، وحدات سكنية، إلخ.
  • الحيازة في أو بالقرب من مرفق العلاج من تعاطي المخدرات.
  • الحيازة في وجود طفل دون سن 18 عامًا.

إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه يواجه تهمًا بحيازة المخدرات، فيمكنك التصرف الآن للدفاع عن حرياتهم، يمكن أن تؤدي جرائم حيازة المخدرات المتهمة بارتكاب جنايات إلى غرامات قدرها 10000 وسنوات من السجن، اتصل بالمحامي حسين شريف الشرهان لمناقشة قضيتك حتى نتمكن من البدء في بناء دفاعك اليوم.

أحسن محامي مخدرات في الكويت 

يعد الأستاذ حسين شريف الشرهان أفضل محامي مخدرات في الكويت للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها في هذا المجال وللمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقعه على الإنترنت أو الاتصال به من خلال : 

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments