ثقافة

قصة حقيقية… الفتاة “هالة” التى رفضت نزع الحجاب فنجت من تحطم طائرة

إنها الفتاة السورية هالة عاتق (عتيق) ذات ال13ربيعا ،قرر والدها عام 1979 أن ينتقل هو و أسرته من سوريا للعيش في الولايات المتحدة.

عاتق وزوجته و3 بنات قرروا الهجرة فأخبر زوجته أنه سيسبقها إلى كاليفورنيا لتجهيز المسكن ، وبعد 3 أسابيع تصطحب البنات وتلحق به.
مرت 3 أسابيع..!
حزمت الأم أمتعتها وغادرت مع بناتها وكانت وجهة الطائرة نيويورك ، عند وصول مطار نيويورك طُلب منها ومن بناتها خلع الحجاب لأخذ صور للجرين كارد.
ترددت الأم وأرتبكت إلا أنها خلعت الحجاب وتصورت.
جاء الدور على الأخت الأولى ثم الثانية ،ومن ثم إنتقل الدور إلى هالة الصغيرة ، فرفضت خلع الحجاب…!
حاولوا معها لكنها أصرت على الرفض وقالت :
إذا كان شرط بقائي في أمريكا التخلي عن ديني فسأعود إلى سوريا ..!
حاولت أمها إقناعها ..!
_ حضر ضباط ومسؤولين كبار لإقناعها ، عزلوها في غرفة لوحدها وهددوها في حالة رفضها بإعادتها إلى سوريا.
كل ذلك لم يجدي مع هالة الصغيرة ..!

اقتنعوا في نهاية المطاف والتقطوا لها هذه الصورة التي ترونها هنا .
فكانت أول صورة لجرين كرد بالحجاب في تاريخ أمريكا.
طبعا كانت الأسرة قد حجزت على طائرة من نيويورك إلى كاليفورنيا وغادرت الطائرة بدونهم لأنهم تأخروا على الرحلة بسبب التأخير الذي سببه رفض هالة.
العجيب في القصة ان الطائرة سقطت ومات جميع من فيها سبحان الله
فقالت لهم هالة بفضل الله ثم حجابي نجونا من الموت.

المصادر :
https://www.worldbulletin.net/m/america-canada/my-aunts-hijab-saved-my-familys-lives-h176621.html

How My Aunt’s Refusal to Remove Her Hijab Saved My Family’s Lives

اقرأ ايضا: علم النفس _ سيكولوجية الأقليات بتجارب علمية و نفسية

تعليق واحد

  1. في قائمة حوادث الطيران لا يوجد طائرة تحطمت عام 1955م والرحلة التي تحطمت كانت عام 30 يونيو 1956م مات جميع ركابها ولم ينجوا منهم أحد حتى المتحدث عن القصة لا زال عمره في العشرينات تقريبا وما اجمل العرب في استقبال القصص الخيالية وتصديقها ولكن اعجبني ( حضروا ضباط ومسؤولون كبار لإقناعها .) اسلم حينها عشرون فتاة وارتدين الحجاب .وعشره أشخاص اعتنقوا الاسلام بسبب هذه الحادثة اما الرحلة اللي يتحدث عنها رقم 191 كانت رحلة مجدولة من مطار أوهير الدولي في شيكاغو نحو مطار لوس أنجلوس الدولي في لوس أنجلوس في 25 ماي 1979، طائرة الدي سي 10 تحطمت بعد لحظات إقلاعها، متسببة في مقتل 258 راكب و 13 من طاقمها، بالإضافة لشخصين كانوا على الأرض، يعتبر الحادث الأكبر دموية يقع في الأراضي الأمريكية ولم تكن في عام 1955 ولا في عام 1956 ويستحيل ان يستمروا في اقناع البنت لمدة 24 سنة
    (هذا التعليق منقول بعد البحث والتحري عن صحة هذه القصة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.