منوعات

” حاسي فدول” المدينة الكبيرة تسيير إمكانيات جمعية حي …!

حاسي فدول بلدية نائية بولاية الحلفة

 

 

معاناة البلديات النائية بولاية الجلفة مازالت متواصلة خاصة بلدية حاسي فدول بدائرة سيدي لعجال ولاية الجلفة فهذه البلدية لا زالت تعاني من العديد من المشاكل اصبحت تؤرق مواطنيها و بعد أن تقدموا بها عديد المرات للسلطات لكن دون إستجابة .

 حاسي فدول

من جهته صرح رئيس بلدية حاسي فدول رحمي العموري، أن البلدية تعيش أزمات عديدة من بينها أزمة السكن بسبب عدم استفادة البلدية من السكنات الاجتماعية منذ سنة 2012 ، و عدة نقائص في السكن و الكراء ، جعل المواطنين يعيشون في مستودعات .

 

حيث لم تستفد البلدية منذ ذلك الحين من السكنات الاجتماعية، و آخر ما توزيعه هو حوالي 75 سكنا سنة 2013 و 190 قطعة أرض سنة 2012، إلا أنها لم تكن كافية مقارنة بعدد الطلبات الموجودة التي وصلت إلى خمسة آلاف طلب و هي في تزايد مستمر .

مجتمع مدنى حاسي فدول جلفة

تعيش بلدية حاسي فدول نقائص كبيرة جدا لا سيما منها الإنارة العمومية و عدم توفر الماء، فهي تحتوي على خزان واحد فقط و خزان آخر في طور الإنجاز، ناهيك عن أزمات الطرق المهترئة و الغير معبدة خاصة الطريق رقم 01 و 02 ، و وصلت الأزمات إلى مجال الصحة، فالبلدية بكبر حجمها و عدد سكانها لا يوجد فيها إلا قاعة واحدة متعددة الخدمات لا يمكنها أن تستوعب أزيد من20000 ساكن بالبلدية. وبإحصاء المتطلبات نجد ان البلدية التي تعيش العجز التام في كل القطاعات الحساسة والتي تخدم المواطن مباشرةً نذكر منها على أقل تقدير 6 عيادات في الجانب الصحي و مسبحين وتهيئة القاعة المتعددة الرياضات وفي قطاع التربية تتطلب ثانويتين و ثلاث متوسطات ومجمعين لطور الإبتدائي للتلاميذ ..

تابع أيضا  وزيرة الثقافة السابقة مريم مرداسي - معلومات -

كذلك شبكات الصرف الصحي والربط بشبكة الغاز الطبيعي ، الإنارة العمومية و الكهرباء الفلاحية لربط ازيد من 3400 فلاح ومستثمر مع العلم أن هناك وعود سابقة لمدراء تعاقبو على رأس شركة توزيع الكهرباء , صرحو وأكدو على وجوب وضرورة وضع محطة توليد للكهرباء بالمدينة نظرا للتقطعات الواقعة منذ سنوات

وفي صياغ المتصل علمنا ان هناك نقص كبير لمقر البلدية ما بين التجهيزات الإدارية و حظيرة البلدية التي تهتم بنظافة البلدية بعتاد يكاد يكون شبه منعدم
كذلك يتواجد بها ثالث أكبر سوق وطنية و هو ” سوق فدول” ولذي يستقبل كل ولايات الوطن حيث تصل فيه نسبة الزوار إلى اكثر من 15 الف من التجار والزبائن ورواد الأسواق الباعة المتجولون مما يصنع حركية ضخمة على كل الأصعدة وخاصة على الطريق ذات المسار الواحد الرابط بين بلديتين سيدي لعجال وحاسي فدول والتي تقع بها الحوادث شبه يوميا نظرا لضيقها وهترائها ناهيك عن عدم وجود لمقر الحماية المدنية ، ولا تغطية آمنية لعدم وجود مركز للأمن الوطني الحضري وغيرها من المرافق الضرورية

صرح كذلك رئيس بلدية حاسي فدول على أن المنطقة و منذ سنوات عديدة تشهد نشاطا فلاحيا موسعا جسد المجهودات لفلاحي المنطقة الذين ينتظرون ربطهم بالكهرباء الفلاحية إضافة إلى المسالك الريفيـة التي أصبحت اكثر من ضرورة بالنسبة إليهم …

تابع أيضا  وصفة البيتزا كاري السرية سهلة التحضير

تعاني بلدية حاسي فدول الكثير من النقائص في ظل موقعها الإستراتيجي و الجغرافي الذي يؤهلها أن تكون من كبرى بلديات الوطن ومواطنيها في إنتظار إلتفاتة من المسؤولين وعلى رأسهم السيد رئيس الجمهورية.

إشراف وتحرير :
د/-رمضاني نور الدين رضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بنك التقنية