الكيان الصهيوني يخترق شبكة “Netflix ” لكسب تعاطف دولي مع الإحتلال

0

الكشف عن نجاح الكيان الصهيوني مؤخرا، في اختراق مجال بث دعايتها الإعلامية ومحاولة كسب التعاطف على مستوى الرأي العام العالمي، عبر خدمة “netflix” التلفزيونية.

ذلك وقد أوردت تقارير صحفية تابعة للكيان الصهيوني إن محتويات “إسرائيلية” قد أضيفت بصمت وهدوء إلى خدمات “Netflix”، من بينها أعمال درامية، تشكل ترويجا مباشرا وغير مسبوق للاحتلال الصهيوني.

وقد أشادت التقارير بتلك الخطوة، معتبرين إياها نجاحا لـ”إسرائيل” في الوصول إلى منبر عالمي جديد من أجل الترويج لدعايتها..
الجدير بالذكر أنه لدى خدمة “Netflix” أكثر من 130 مليون مشترك في مختلف أنحاء العالم، وهي عبارة عن خدمة تلفزيونية تبث على الإنترنت وتشبه خدمات “يوتيوب”، إلا أنها تتميز بالتقنية الأعلى وأنها تتضمن العديد من البرامج الحصرية والمسلسلات والأفلام التي تحظى بمشاهدات عالية، و لعل أخطر ما في هذا المنبر، هو أنه موجود داخل المنازل وبين أيدي العائلات والأطفال، وهي فرصة لم يسبق أن أتيحت للكيان الصهيوني ودعايتها من قبل.
وحسب المعلومات التي تم نشرها عبر التقارير الصحفية التابعة للكيان الصهيوني، فإن Netflix” قد أضافت محتوى “إسرائيليا” جديدا، وبدأت ببثه حول العالم بعدد من اللغات، ومن بينها مسلسل “عندما يطير الأبطال”، و”هاشتور هاتوف”، وفيلم “صانع الكعك”، وهي جميعها أعمال درامية صهيونية تهدف إلى كسب التعاطف مع الصهاينة، وإظهار جوانبهم الإنسانية..