وطني

حزب التجمع الوطني الديمقراطي بتيزي وزو ، يطالب باطلاق سراح المسجونين ، و على رأسهم لخضر بورقعة.

نشر رئيس مكتب التجمع الوطني الديمقراطي بولاية تيزي وزو طيب مقدم منشورا على صفحته بوسائط التواصل الاجتماعي ، بيانا وضح فيه الاوضاع السائدة بالولاية، حيث تكلم  عن رفض المواطنين هناك للانتخابات ، و كذلك غلقهم لمقرات الدوائر و البلديات، و ربط المتحدث ذلك بالقاء القبض على بعض الاشخاص حاملين راية الفرشيطة الصهيونية في الجزائر العاصمة خلال مظاهرات الحراك.

طيب مقدم قال انها راية امازيغية، و الحقيقة انها راية للخيانة تم تصميمها بفرنسا، اضافة لذلك اشار ان حاملي تلك الراية تنقلوا للجزائر العاصمة ليحملونها هناك….. لكن لماذا!!!

رئيس مكتب الارندي بتيزي وزو، طالب السلطات باطلاق سراح المسجونين و ايضا اطلاق سراح  لخضر بورقعة ، و ذلك من اجل تلطيف الاجواء، و يرى مراقبون ان سياسات الابتزاز التي كان يمارسها تجار الفوضى قد سقطت بسقوط العصابة، و لا سبيل الآن الا احترام العدالة وحدها من تفصل  في قضايا من اختصاصها وحدها.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock