السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات توجه إنذارين لبن قرينة.

0

كشف مصدر عليم   توجيه السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات إنذارين للمترشح للإنتخابات الرئاسية” عبد القادر بن قرينة” .

وأكد المصدر أن الإنذار الأول يتعلق بخرجة بن قرينة في اليوم الأول للحملة الإنتخابية في البريد المركزي وسط الجزائر العاصمة حيث لاحظت السلطة الوطنية المستقلة عدم إكتفاءه بعمل جواري بل حوله إلى تجمع شعبي من خلال إلقائه خطابا خارج الأماكن المخصصصة للتجمعات الإنتخابية وهو ما يخالف برنامج الإجتماعات والتجمعات الذي صادقت عليه السلطة الوطنية.

وبالنسبة للإنذار الثاني فيتعلق بإقدام رئيس حركة البناء الوطني” عبد القادر بن قرينة” بالصلاة في الطريق العام خلال اليوم الثاني للحملة الإنتخابية وغلق موكبه للطريق المؤدي من العاصمة لبومرداس، وهو ما اعتبرته السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات تجاوزا يستوجب الإنذار.

وكان المرشحون الخمسة للإنتخابات الرئاسية منهم عبد القادر بن قرينة قاموا عشية إنطلاق الحملة الإنتخابية بالتوقيع على ميثاق أخلاقيات الممارسات الإنتخابية الذي يتضمن إلتزامات على وسائل الإعلام والسلطة الوطنية وكذلك المترشحين الذين وقعوا للإتزام على 13 بندا.

وتجدر الإشارة أن السلطة الوطنية للإنتخابات أصدرت أمس تقريرا تقييما للأسبوع الأول للحملة الإنتخابية باركت فيه” المجهودات التي تقوم بها أطراف أخلاقيات الممارسة الانتخابية، الموقع عليه من طرف السلطة والمترشحين الخمس وأسرة الإعلام الوطني و تحيي روح المسؤولية التي انطلقت فيه الحملة الانتخابية وهي تعيش يومها السابع”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.