وطني

سنتين سجنا نافذا لاحد المشوشين على تجمع علي بن فليس في مدينة الواد،بعد تحطيمه لجهاز اللاسلكي لاحد افراد الأمن.

إدانة شخصين  حاولا اعتراض تجمع  المرشح” علي بن فليس” في الوادي.

أدانت محكمة الوادي اليوم الأربعاء كل من المدعو “العربي سليماني” بسنتين حبسا نافذا و المدعو “أحمد حداد”  بستة أشهر حبس موقوفة النفاذ .

وقد مثُل المتهمان أول أمس أمام قاضي التحقيق على خلفية اعتراض المرشح للرئاسيات “علي بن فليس “الذي نظم في يومه تجمعا بدار الثقافة حيث شهد المكان حركة احتجاجية من طرف الشخصين ووقوع مناوشات بينهم وبين قوات الأمن.

وقد قام المدعو ” أحمد حداد” بإحداث شوشرة داخل القاعة، أين تم اعتقاله على إثرها، بينما قام زميله بكسر جهاز اتصال هاتفي لعنصر من الأمن أثناء المشادات مع قوات الأمن حسب مصدر مطلع. كما تم يوم الحادثة اعتقال نحو 10 اشخاص آخرين أُطلق سراحهم عقب مغادرة المرشح بن فليس  تراب الولاية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock