دوليرصد سياسيرصد عسكرى

حملة “عين معاذ” تضامنا مع الصحفي الفلسطيني أفقدته رصاصة الاحتلال الإسرائيلي عينه اليسرى.

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم السبت، الاعتداء الذي استهدف المصور الصحفي، “معاذ عمارنة”، حيث تعرض لإصابة خطيرة برصاص جيش  الاحتلال الإسرائيلي أفقدته عينه اليسرى.

وأفاد بيان صادر عن نقابة الصحفيين بأن عمارنة (35 عاما)، ويعمل مع وكالة “سند” قد أصيب، ظهر يوم الجمعة، برصاصة في عينه أطلقها جيش  الاحتلال الإسرائيلي اتجاهه أثناء تغطيته الصحفية لفعالية مناهضة للاستيطان بقرية صوريف شمال الخليل.

ووصف البيان إصابة عمارنة بالخطرة، ونقل على إثرها لمستشفى الأهلي بالخليل. وأفادت تقارير صحفية لاحقا بأن الصحفي فقد عينة متأثرا بإصابته.

وأكد البيان أن النقابة راسلت كلا من اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للحث على إصدار موقف تجاه “جرائم الاحتلال التي تستهدف الصحفيين الفلسطينيين”.

“عين معاذ.. عين الحقيقة” : 

وأطلق صحفيون فلسطينيون حملة إلكترونية للتضامن مع معاذ عمارنة عبر وسم # عين _معاذ# عين_الحقيقة.

وبدأت الحملة بنشر صحفيين لصورهم وقد أغلقوا جميعا العين اليسرى للتضامن مع معاذ.

ودعت نقابة الصحفيين لوقفة، يوم غد الأحد، للمطالبة بـ “توفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين، ووقف الانتهاكات بحق الصحفيين في الضفة الغربية”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.