د. محمد الأمين بلغيث يتأسف لتدشين تمثال خادم الرومان ماسينسيا بالجزائر العاصمة، عشية ذكرى اندلاع ثورة أول نوفمبر الخالدة. /فيديو

0

تأسف الدكتور و المؤرخ و الاستاذ السابق بجامعة الجزائر” محمد الامين بلغيث” من تنصيب تمثال لماسينيسا أمس بساحة “تافورة”  ،عشية ذكرى اندلاع الصورة التحريرية المظفرة.

وقال” بلغيث” خلال نزوله ضيفا على قناة الشروق ان “ماسينيسا” لا يمثل تاريخ” الجزائر” وهو الذي خدم “روما” و تحالف مع الرومان ضد القرطاجيين الفينيقيين العرب. 

وقال” بلغيث” ان ما حدث مؤسف جدا، خصوصا وان من دشن تمثال” ماسينيسا” ،هو وزير المجاهدين “طيب زيتوني” . 

وعندما حاول الصحفي” قادة بن عمار” التبرير بأن” ماسينيسا” امازيغي، نفى” بلغيث “ذلك و قال ان كلمة امازيغية كلمة مستحدثة جديدة و”ماسينيسا” نوميدي افريقي، وقال انه من العيب تنصيب تمثال لمن عاش خادما لروما، و اذا كان يلزم نصب تمثال فالانسب هو نصب تمثال ليوغرطة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.