رصد سياسيوطني

الموقع الالكتروني الروسي “روسيا” اليوم يكيل الاكاذيب حول “الجزائر” ، في فضيحة اعلاميةو يصطف مع التضليل الاعلامي.

نشر الموقع الالكتروني الروسي روسيا اليوم بالعربي، مقالا مليئ بالاكاذيب حول مظاهرات اليوم بالجزائر العاصمة.

فبعد اعتقال مراسله المدعو “عڨون” ، ثم اطلاقه بعدها نشر الموقع الروسي ان مظاهرات اليوم هي مظاهرات للطلبة، فمن اين عرف الموقع الروسي انهم طلبة، هل اطلع مثلا على بطاقات الطلبة الخاصة بهم ، ام ان في روسيا يوجد طلاب جامعات في عمر الستين و السبعين سنة؟!!!!

 

الموقع الروسي ايضا في فضيحة اعلامية كبيرة، ذهب للقول ان عدد المتظاهرين بالآلاف، وهو تضخيم للعدد بشكل كبير، حيث كان من الاولى من مسيري الموقع السؤال عن العدد عند الدوائر الرسمية بالبلاد و ليس نشر مقالات للمراهقين  او لحاملي اجندات مشبوهة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. فضيحة مخزية ووقاحة مستفزة لا تليق بموقع اخباري يحمل اسم بلد حليف وصديق للجزائر وهي روسيا ,اكيد الموقع محترق من طرف عصابات تريد توجيه الإعلام والأحبار نحو مصالح مشغليهم بكل تزييف وكذب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: