رصد سياسيوطني

محامي” سعيد بودور” صرح ان حساب موكله بفيسبوك تعرض للقرصنة، في رده على تهمة احباط الروح المعنوية للجيش.

أمر قاضي التحقيق بمحكمة “وهران” ، في ساعة متأخرة من مساء اليوم، بوضع كل من  المدعو ” سعيد بودور” ، والمدعو ” تونسي نور الدين” تحت الرقابة القضائية ، في الشكوى التي رفعها ضدهما” قليليش الشيخ” و هو صحافي سابق في يومية “صوت الغرب” ، يتهمهما فيها بمحاولة الابتزاز.

و  استمع لهما  في وقت سابق من نهار اليوم وكيل الجمهورية الذي وجه لسعيد بودور تهم محاولة الابتزاز بالتشهير، التعرض للحياة الشخصية، إحباط معنويات الجيش  والمساس بالوحدة الوطنية، في حين وجه ل تونسي نور الدين، تهمة محاولة الابتزاز، وأحال ملفهما على قاضي التحقيق الذي شرع في سماعهما على الرابعة عصرا. وكان “سعيد بودور” قد تقدم صباح أمس الأحد  أمام الأمن الولائي لوهران بعد استدعائه. في حين لحق ” تونسي نور الدين” باستدعاء صباح اليوم الاثنين.

وقد تبين أن صحفيان هما صاحبا الشكوى أحدهما “الشيخ قليليش” الذي اشتغل سابقا في يومية “صوت الغرب” إ،ضافة إلى صحافي في وكالة الأنباء الجزائرية. واتهم الأول” بودور” و”تونسي” بالتشهير ومحاولة الابتزاز، في حين اتهم صحافي وكالة الأنباء “سعيد بودور” وحده بالتشهير والقذف عبر كتاباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر محامو” سعيد بودور” بخصوص تهم إحباط معنويات الجيش والمساس بالوحدة الوطني، أنه ذكر لوكيل الجمهورية أن حسابه على “الفيسبوك” تم اختراقه، وأنه ليس هو من نشر المنشورات التي توبع على أساسها. في حين قدم” تونسي نور الدين” لقاضي التحقيق إثباتات أنه كان أول من تقدم بشكوى، لكنها لم تتحرك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock