دوليرصد سياسي

“فرنســا” تحـارب “الستــرات الصفـــراء” و تقــمعهــم بالقنابـــل المسيلـــة للدمــوع ، و ترخـــص لمنظمــة المــاك الارهابيـــة و الحركــــى لمهاجمة “الجزائــــر” .

يتابع ملاحظون و مراقبون ما يجري  داخل” فرنسا” بالكثير من الاستغراب و الاستهزاء احيانا، حيث تعيش فرنسا منذ أوائل شهر ديسمبر من السنة الماضية على وقع المظاهرات و الاحتجاجات من طرف  متظاهري “السترات الصفراء”،الذين يطالبون بتحسين ظروف معيشتهم ، و رفع منح التقاعد و الأجو، كما يطالبون باستقالة الحكومة الفرنسية لفشلها الذريع في ايجاد حلول لتحفيز الاقتصاد الفرنسي الراكد، و كذلك رفع المتظاهرون خلال العديد من المظاهرات مطلب رحيل الرئيس الفرنسي” ايمانويل ماكرون”.

و واجهت  السلطات الفرنسية بعنف مفرط مظاهرات “السترات الصفراء” ، حيث تم اعتقال ازيد من 4000 شخص مند اندلاع المظاهرات، تم الحكم بسجن اكثر من 1000  شخص منهم، اضافة  الى مئات المصابين بعاهات مستديمة ، نتيجة استعمال الشرطة الفرنسية لقنابل مسيلة للدموع ، خطيرة جدا على الانسان خصوصا اذا ما تم تصويبها نحو الوجه و العين كما حدث خلال المظاهرات السابقة.

ردع السلطات الفرنسية لمظاهرات” السترات الصفراء” كل يوم سبت، يقابله تسهيلات كبيرة تمنحها السلطات الفرنسية لبعض المتظاهرين بالعاصمة باريس، من اتباع حركة الماك الانفصالية الارهابية ، و ابناء الاقدام السوداء و الحركى ، حيث يتظاهرون بكل حرية وسط باريس و يقومون برفع شعارات ضد وحدة الشعب الجزائري، و تهدف الى زعزعة استقرار “الجزائر” ، و تمديد مرحلة الفراغ ومهاجمة  قيادة الجيش الوطني الشعبي الجزائري.

وكان” ايمانويل ماكرون” قد صرح  منذ اسابيع انه يفضل مرحلة انتقالية بالجزائر، لكن “ماكرون”  و “فرنسا” من خلفه قد ادركت ان زمن الاملاءات على “الجزائر” قد ذهب بذهاب العصابة، و ان السن بالسن و العين بالعين و البادئ اظلم.

و ان ما يحدث في “باريس” من طرف عصابة الماك الارهابية ، برعاية من” فرنسا” هو رقصة الدجاج المدبوح، يرقصون لكن لفترة قصيرة جدا ثم ينامون الى الابد.

و خلال متابعتنا للوضع بباريس، تحدثنا مع بعض الفرنسيين  عن سلوك الشرطة الفرنسية العنيف مع السترات الصفراء، و سلوكهم المتساهل مع متظاهري حركة الماك الارهابية ، قالت” نيكول” ان “فرنسا”  مع ايمانويل ماكرون تعيش انفصام في الشخصية و ماكرون يقود “فرنسا” للانقراض.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock