دوليوطني

نيكولا بــــو : سعيـــد بــن سديـــرة عميــل بريــطــانــي يعمــل لـضــرب وحــدة الــجيــش الــجــزائري – فيديــو –

 

نشرت مجلة العالم الأفريقي( موند آفريك) لصاحبها الصحفي” نيكولا بو” مقالا بعنوان” حملة رقمية واسعة على الانترنت  ضد قائد الجيش الجزائري” احمد قايد صالح”.
تكلم الصحفي الفرنسي  المخضرم” نيكولا بو” في مقال له بموقعه الالكتروني ” موندافريك” يوم 2 اكتوبر الماضي،  على حملة تم إنطلاقها من الانترنت  لتشويه صورة المؤسسة العسكرية الجزائرية ، التي تتحكم في زمام الأمور في الجزائر بعد استقالة الرئيس الأسبق” عبد العزيز بوتفليقة” و هذا من طرف من يحنون لحكم مصالح الاستخبارات السابقة او ما يعرف ب   l’ex drs, التي كان يترأسها الجنرال” محمد مدين” المعروف بتوفيق.

ركز “نيكولا بو” في مقاله  على “بن سديرة” و الذي أكد أنه كان ينتمي لجهاز “دياراس” ،و عمل تحت إمرة “سماعين العماري ” رقم 2 في جهاز “توفيق”، الذي قيل انه مات بسكتة قلبية سنة 2007, بعدها غادر” بن سديرة” الى” الامارات العربية” و ايضا الى” سلطنة عمان” و هناك تم اصطياده من طرف المخابرات البريطانية التي يعمل عميلا لديها.

انتقل “بن سديرة” للاقامة بلندن و قام بفتح موقع اخباري على شبكة الانترنت، لكنه بقي يحن لعودة حكم الدياراس بالجزائر، و بعد فرار “خالد نزار “من “الجزائر “، سارع” بن سديرة” لربط لقاء معه و تم اللقاء في” إسبانيا” أين يظهر معه في الصورة يضحكان.

أضاف المقال بأن” بن سديرة” لديه مهمة و هي نزع كل مصداقية من المؤسسة العسكرية و على رأسها” القايد صالح” بحيث ينعته  بالفاسد هو و أبناؤه، لينزع عنه الهيبة و الإحترام و يجعل منه مجرد فاسدا لا قائد أركان , “بن سديرة” حسب مقال” نيكولا بو” يستميت في مهمته الجديدة و التي أسندت له من طرف” خالد نزار” شخصيا و من طرف جهات أجنبية ، و هو الذي سارع لربط اتصال ايضا مع النائب” بهاء الدين طليبة” الهارب من “الجزائر”، و ذلك من اجل استغلاله لضرب المؤسسة العسكرية الجزائرية ،و ضرب قائد اركان الجيش الجزائري “القايد صالح” .

يضيف” نيكولا بو” ،ان بن سديرة ظهر مؤخرا سريع التنقل و هو الذي كان مصدر اشاعة استدعاء” قايد صالح”  من طرف محكمة سويسرية في قضية” خالد نزار” ،و هو الخبر  الذي كذبه” صديق داعدي” اهم الشاكين ضد خالد نزار في” سويسرا” .

و بمحاولته ربط كل المؤسسة العسكرية بما فعله” خالد نزار “،قام “بن سديرة” من حيث لا يدري بتوحيد صفوف المؤسسة العسكرية اكثر من اي وقت مضى حسب” نيكولا بو” دائما.

كما اكد” بو ” كذلك بأن هناك 17000 حساب  مزيف فتح بتويتر  لشن حملة تشويه و أخبار مغلوطة و مشبوهة ضد القايد صالح و المؤسسة العسكرية الجزائرية.

يوحرود هارون

مدون تقني لدى موقع رصد برس، أهدف إلى نشر الوعي التقني، يمكنك التواصل معي عبر حسابي على الفيس "هارون بوحرود"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.