دوليرصد عسكرىوطني

إعــــــادة انـتـخـــاب الـجـزائــــــر عــلــى رأس أفــريـبــول لعهـــدة جديــدة .

الاتفاق على تنفيذ عملـيــات ميدانيــة مشتركــة لمكــافـحـة الإرهــاب والـجريمــة .

صادقت الجمعيــة العامــة الثالثـة لآليــة التعاون الأمني الإفريقي «أفريــبــول» على عدة توصيات، منها التنسيق مع قادة أجهزة الشرطة الإفريقية «لتنفيذ عمليات ميدانية مشتركة لمكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود»، فضلا عن اعتماد خطة إستراتيجية لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب والجرائم السبيريانية والوقاية منها لمدة 5 سنوات.

وتعتمد هذه الإستراتيجية على 7 محاور، أهمها تعزيز تعبئة الموارد المادية والبشرية وتعزيز التعاون بين المؤسسات الشرطية وباقي قوات الأمن، بالإضافة إلى القيام بدراسات إستراتيجية حول الجريمة المنظمة وتعزيز التعاون الدولي والإقليمي، فيما يخص مكافحة الجريمة والوقاية منها واعتماد النظام القانوني لنظام الاتصالات «أفسيكوم» الذي تم تفعيله في 50 دولة إفريقية. 

وقال مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي “اسماعيل شرقي” في ندوة صحفية نشطها رفقة المدير العام للأمن الوطني ورئيس الجمعية العامة للأفريبول “خليفة أونيسي”، إن هذه التوصيات تعكس مدى تمسك أعضاء الأفريبول بالعمل الجماعي المشترك، الذي سيكون له مردودا إيجابيا في استتباب الأمن والاستقرار بإفريقيا.

وفي رده على سؤال حول المهام المخولة لأفريبول، فيما يخص تسليم المطلوبين من قبل العدالة الجزائرية، رد السيد “شرقي” قائلا، «هذا الموضوع وارد في برنامج عملنا، وكل الأشخاص المطلوبين بحكم القانون من قبل الجزائر أو دولة أخرى سيتم بطرق مؤمنة»، مشيرا إلى أن إفريقيا لديها برنامج عمل لجعل الأفريبول ركيزة السلم والأمن بالقارة. وكشف بالمناسبة أن الأفريبول «ستوقع قريبا اتفاقا مع منظمة الأميريبول (منظمة الشرطة لدول أمريكا)، مبرزا أن التعاون الموجود بين المنظمات الإجرامية، يستدعي تكثيف التعاون الأمني بين إفريقيا وباقي المنظمات الدولية والإقليمية.

ونوه قادة أجهزة شرطة الدول الإفريقية في رسالة قرأها مدير شرطة “السودان” بدور “الجزائر” الريادي في دعم القضايا الإفريقية وكذا حرصها على تعزيز التعاون الإفريقي والمساعي الرامية إلى النهوض بإفريقيا وتطورها مع الحفاظ على أمنها واستقرارها، علاوة على «دورها الريادي في مكافحة العنف والإرهاب ونشر قيم ومبادئ حقوق الإنسان في  العالم». كما أشادوا بالمجهودات التي تبذلها الدولة الجزائرية من أجل «استتباب الأمن والسلام بإفريقيا عبر الحوار الجاد ودون التدخل في الشؤون الداخلية  للدول».

إعادة انتخاب الجزائر على رأس أفريبول لعهدة جديدة:

وقد أعيد، خلال الاجتماع، انتخاب الجزائر لرئاسة آلية الاتحاد الإفريقي للتعاون في مجال الشرطة (أفريبول)، لعهدة جديدة، حسبما أكده المدير العام للأمن الوطني “خليفة أونيسي”.

كما أكد السيد “أونيسي” خلال تدخله عند اختتام أشغال الجمعية العامة الثالثة لأفريبول أن أعضاء الأفريبول قد دعموا اقتراح تمديد عهدة المكتب التنفيذي لأفريبول وأمانتها التنفيذية، منوها بالعمل الممتاز المنجز منذ  الجمعية العامة الأولى التي جرت في 2017.

الأنتربول تشيد بدور الجزائر في مكافحة الجريمة المنظمة :

من جهة أخرى، أشاد الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (أنتربول) “يورغن ستوك “عقب استقباله من قبل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية “صلاح الدين دحمون” بدور “الجزائر” في مكافحة الجريمة المنظمة وكذا دورها في التنسيق والتشاور بين أفريبول وأنتربول، مشيرا إلى أن «استفحال الجريمة المنظمة والإرهاب وتعقيداته» يجعل من المنظمتين بحاجة إلى «مواصلة التعاون فيما بينهما، لاسيما ما تعلق بتبادل الخبرات وتعزيز القدرات والتنسيق الأمني، من أجل مكافحة الجريمة العابرة  للحدود والوقاية منها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock