دوليرصد سياسيوطني

” صبري بوقدوم” يبرز تقارب وجهات النظر بين “الجزائر” و”الولايات المتحدة” حول الأزمة الليبية.

الجزائر – أكد وزير الشؤون الخارجية، “صبري بوقدوم” ، يوم الخميس بالجزائر العاصمة، على “تقارب وجهات نظر” كل من الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية حول أهمية الوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية.

وفي تصريح للصحافة، عقب المحادثات التي أجراها مع سفير الولايات المتحدة في ليبيا،” ريشار نورلند” ، والتي وصفها بـ”المثمرة” أوضح الوزير عن وجود “تقارب لوجهات نظر” الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية بخصوص ضرورة الوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية.

وحسب الوزير، فإن هذا اللقاء قد سمح بتبادل الرؤى بشأن الوضع في ليبيا، والتطرق لاسيما إلى مساعي المجتمع الدولي من خلال مختلف المبادرات” قصد الوصول إلى حل للأزمة التي تعيشها ليبيا منذ 2011.

ومن جهته، عبر السيد” نورلند “عن رغبة بلده في “تعميق المحادثات مع الجزائر” حول الأزمة الليبية باعتبار أن الجزائر “على دراية بالوضع في هذا البلد وتستطيع مساعدتنا على فهمه أفضل”.

كما تناول الدبلوماسي الأمريكي جهود الأمم المتحدة الجبارة من خلال ممثلها الخاص،  “غسّان سلامه” ، قصد الوصول إلى حل سياسي للنزاع الليبي، ومن ثمة، يضيف المتحدث، تتأتى أهمية “مواصلة الحوار والتشاور ودعم المساعي الدولية” لتحقيق هذا المبتغى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock