تاريخ و هويةوطني

سكيكدة تحيي ذكرى استشهاد البطل” زيغود يوسف” .

اشرف صباح اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019، والي ولاية سكيكدة “عيس عروة” على مراسيم إحياء الذكرى (63) لاستشهاد البطل  و الرمز “زيغود يوسف” .
بالمناسبة توجه  الوالي بمعية السلطات المدنية والأمنية، والأسرة الثورية  إلى مقبرة الشهداء ببلدية “سيدي مزغيش” ، أين تم رفع العلم الوطني،  و عزف النشيد الوطني، و الترحم على أرواح الشهداء، ووضع باقة من الزهور، و إلقاء كلمة حول هذه الذكرى العظيمة من قبل ممثل عن منظمة المجاهدين، كما قام والي سكيكدة بتكريم ابنة الشهيد زيغود يوسف  السيدة “شامة” حيث ناب عنها السيد” حسن ثليلاني” أستاذ بجامعة 20 اوت 1955.١

ويعتبر القائد الفذ “زيغود يوسف” احد اعلام الثورة التحريرية، كما كان العقل المدبر و المنفذ لهجومات الشمال القسنطيني (المنطقة الثانية) في 20 اوت 1955, و ذلك من اجل فك الخناق عن مجاهدي الاوراس (المنطقة الاولى) ، و ايضا من اجل اعطاء البعد الوطني للثورة الجزائرية.

الشهيد” زيغود يوسف” حضر موتمر الصومام ببجاية، و خرج منه غاضبا كما جاء في مذكرات العقيد علي كافي، ويومها قال زيغود يوسف :”الجزائر ستستقل لكن الثورة انتهت” ٠و ذلك انتقادا منه لسياسة الحوار التي انتهجها الصوماميون مع فرنسا الاستعمارية على حساب العمل الثوري المسلح.

في مثل هذا اليوم من سنة 1956   في ساحة الوغى و هو يحارب الاستعمار الغاشم ، رحمه الله و رحم جميع شهدائنا الأبرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock