رصد عسكرىوطني

العقيد المتقاعد ” احمد كروش” : مصلحة الوطن و فرض الأمن ليس مجاملة .

يرى العقيد المتقاعد” أحمد كروش” ، تعليمات رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق ” أحمد قايد صالح” بشأن منع جلب المتظاهرين إلى العاصمة مع حجز السيارات التي تقلهم، بأنها تتماشى مع مصلحة الوطن، مؤكدا بأن الحزم في الأمن لا يحتاج لترضية أحد.

وقال” كروش”   :” الحزم في الأمن سيما في هذه المرحلة لا يحتاج لتنظير، لأنه لا ترضية في الأمن ومصلحة الشعب الجزائري والوطن فوق كل إعتبار”، مضيفا :”يجب أن يعلم الرأي العام بأن الأمور إذا فلتت لن يتم التحكم فيها بسهولة،  لهذا الجيش يقوم بما يجب أن يقوم به”.

وفي السياق شدد المتحدث بأن الحراك الشعبي الجزائري أضحى ممثلا زورا من قبل مجموعة صغيرة من النشطاء المنظمين، موضحا في هذا السياق :”هذه المجموعة اختطفت مصطلح الحراك وهي تنقل وتنشر شعارات تُروج على أنها تمثل الشعب الجزائري الذي يرفضها تماما:”.

وذهب العقيد المتقاعد إلى أبعد من ذلك لما قال :” هذه الفكرة تخص حتى الولايات الكبرى ك. “تيزي وزو” ، “وهران” ، “عنابة” وولايات أخرى وليس العاصمة فقط، لهذا قيادة الأركان رأت أنه يجب عزلها وتقدير حجمها”.

وكان رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الفريق” أحمد قايد صالح” ، قد اسدى تعليمات إلى الدرك الوطني، من خلال التطبيق الحرفي للقوانين السارية المفعول من أجل توقيف العربات والحافلات المستعملة لجلب المتظاهرين من مختلف ولايات الوطن إلى العاصمة، بهدف تضخيم الأعداد البشرية في الساحات العامة التي ترفع شعارات مغرضة وغير بريئة تتبناها بعض الأطراف”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock