رياضةوطني

قضية الرياضية عرعار : اتحادية العاب القوى تكذب اللجنة الاولمبية الجزائرية

كذبت الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى ما جاء في بيان اللجنة الأولمبية، فيما سمي بقضية العداءة “يسرى عرار”، حيث أكّدت في بيان لها  نسخة منه: اتحادية ألعاب القوى تكذب تكذيبا قطعيا ما جاء في هذا البيان، الذي لا يمت بأي صلة لما حدث، مضيفة إنّ الاتحادية اختارت من يمثل الجزائر أحسن تمثيل في الألعاب الإفريقية، التي جرت بالمغرب وفقا لمعيار الامتياز طبقا لتعليمات الوزارة الوصية.

أكّدت الاتحادية في بيانها أنّ العداءة يسرى عرار لم تكن أبدا ضمن اختيارات المديرية الفنية للمشاركة في هذه الدورة نظرا للمستوى المتذبذب الذي ظهرت به هذا الموسم، وبالتالي كيف تطعن الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى في قرارها وتطلب من اللجنة الأولمبية الجزائرية أن تؤهلها لهذه الألعاب؟ والقول إنّها أقصيت من طرف الوزارة الوصية، كما جاء في البيان، غير صحيح.

واستنكرت الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى بشدة، مثل هذه البيانات التي لا صلة لها بالحقيقة، وطالبت بتغليب لغة العقل والصدق والمصداقية، مثلما جاء في البيان، الذي يضيف إن عرار يسرى حظيت برعاية خاصة من طرف الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى السنة الفارطة، حيث تم إرسالها عدة مرات إلى دبي للتدرب مع المدرب القدير السيد محمد زروقي، الذي نكن له كل الاحترام، وبعد رجوعها دخلت في تربص طيلة السنة الرياضية 2018 على عاتق الاتحادية من إيواء، إطعام ونقل مع المدرب القدير السيد عثمان بلفع، ثم انتقلت إلى بيتها بمحض إرادتها، رغم كلّ هذا لم تحسّن مستواها البتة، ولم تتمكّن من التأهل للبطولة الإفريقية لألعاب القوى، التي جرت في أصابا بنيجيريا في السنة الماضية، لتضيف الهيئة الكروية والاتحادية الجزائرية لألعاب القوى على أتم الاستعداد لمساعدتها، حتى تستعيد مستواها وتحسنه والاتحادية واثقة من قدراتها.

«اللجنة الاولمبية الجزائرية  تصرفت وفقا للقوانين :

من جهتها، أرسلت اللجنة الأولمبية الجزائرية، بيانا تؤكد فيه تواجد “عرار يسرى” ضمن قائمة وفد الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى، (حيث أرفقت بيانها بالقائمة الاسمية للعدائين)، وتؤكّد اللجنة الأولمبية نظرا لتكذيب رئيس الإتحادية الجزائرية لألعاب القوى، بشأن قضية عرار، نؤكد أن اللجنة الأولمبية تصرفت وفقا لقوانين الميثاق الأولمبي، والقوانين الجزائرية، ليواصل نرفق لكم مع هذه المراسلة، القائمة التي تؤكد بأن العداءة كانت مسجلة مع الوفد للمشاركة في الطبعة 12 من الألعاب الإفريقية بالرباط 2019، وهذه الوثيقة تضع حدا لتأكيدات رئيس اتحادية ألعاب القوى ووزير الرياضة.

نشر جزء من القائمة الموسعة :

ولم تتوان الإتحادية الجزائرية لألعاب القوى، لترد مرة أخرى، على بيان اللجنة الأولمبية الأخير، بتاريخ 7 سبتمبر، لترسل بيانا آخر تؤكد فيه صحيح ومثلما أشير إليه في بيان اللجنة الأولمبية، فإن الآنسة عرار كانت ضمن القائمة الموسعة، لكن اتحادية ألعاب القوى توّضح بأنّ القائمة الموسعة، تعد قائمة أولية تضم عددا كبيرا من العدائين، يشرط تأهيلهم، مثلما يفرضه المنظمون، قبل أشهر كثيرة عن المنافسة، كما أنه سيكون من غير الطبيعي بالنسبة لنا، ألا تكون عرار، إحدى العداءات المستهدفة في القائمة الأولية، كما نشير إلى أنه في قائمة اللجنة الأولمبية، هناك أسماء أخرى لعدائين لم يتأهلوا لألعاب المغرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock