وطني

“علي العسكري” يخترق قوانين الداخلية لحزب “FFS” و يطالب في الشارع بدولة القانون

حدد جناح السكرتير السابق لحزب جبهة القوى الاشتراكية “FFS” حكيم بلحسل و علي عسكري تاريخ المؤتمر السادس بين 26 و 27 سبتمبر القادم .

و دعي أعضاء المجلس الوطني إلى المؤتمر العادي لنهاية شهر سبتمبر المقبل وهذا ما يتنافى والقانون الداخلي للافافاس الذي ينص على أن تكون الفترة بين اجتماع المجلس وتاريخ المؤتمر على الأقل ستة أشهر ، حيث قام جناح علي العسكري باستدعاء أعضاء المجلس إلى المؤتمر العادي بعد الاجتماع الذي عقده الجمعة وبين هذا التاريخ والمؤتمر لا نجد سوى شهرين، ما يعنى أن المؤتمر العادي غير قانوني وغير شرعي.

وحسب المعلومات المتوفرة فإن الاجتماع حضره فقط 20عضو للمجلس الوطني بينما البقية قاطعت الاجتماع لأنها لا تعترف بقرارات علي العسكري والسكرتير الاول الخاص بجناح هذا الأخير حكيم بلحسل واعتبر الجناح المعارض أن ما قام به لعسكري خرق للقانون ومحاولة للعودة إلى الواجهة متهمين إياه بخلق الفتنة والأزمة داخل الحزب من خلال محاولة الاستيلاء على شرعية الأفافاس مع اثنين من الهيئة الرئاسية وهما شريفي ومزياني .

للإشارة فإن الأفافاس يعيش أزمة داخلية حادة انعكست سلبا على رصيده السياسي حيث اثرت عليه كثيرا حتى أصبحت قواعده تتلاشي بذهاب بعض المناضلين من جهة والتحاق البعض الآخر بالجناح المعارض من جهة أخرى لإسقاط إمبراطورية لعسكري في اقدام حزب معارض بالجزائر .

الغريب ان أقدم حزب معارض في الجزائر لا يلتزم بقوانين الخاصة و المنظمة لعمله صدع رؤوس المتابعين السياسيين بتمجيده للديمقراطية و الحريات و دولة القانون ، اليس بالاحري ان يعطى مثال لمبادي الديمقراطية و يلتزم بالقوانين المنظمة داخل الحزب

كما تجدر الإشارة جناح. حكيم بلحسل و على العسكري لاتزال صفحة الفيسبوك و موقع الرسمي للحزب تحت ايديهم .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock