تاريخ و هوية

كيف ضحكت فرنسا على القبائل في تيزي وزو و كيف إستخفّت بعقول الزواف في عملية تسويقها إياهم لراية “الفرشيطة”؟ و ما إسم الباحث الذي إكتشف التّزوير الأنتروبولوجي الذي قام به الفرنسيون؟


لقد كتبنا في مقال سابق المؤرخ في 14 أوت 2018 أن راية الفرشيطة هي من منبع طقوس و ديانة “وثنية” من قبيلة “الدوڤان/ The Dogon” يُطلق عليها تسمية “كاناڤا/Kanaga قد تمّ توظيفها من طرف فرنسا و تسويق رمزيتها في جميع مستعمراتها القديمة ( مالي، تشاد، كامرون، بركينافاسو…) و من بينها الجزائر و خاصةً في ولاية تيزي وزو .
و لكن يبقى السّؤال مطروح: لماذا وظّفت المدرسة الفرنسية هذا الرّمز الوثني ل”الفرشيطة/كاناڤا” المُستورد من قبيلة “الدّوڤان” ؟ و ما هي تلك الرّمزية الدينية الإتنوغرافية التي تختفي وراء هذه العملية القذرة في توظيف رمز “الفرشيطة/كاناڤا” الوثنية؟
تفجير فضيحة “الفرشيطة/كاناڤا” و فضيحة التزوير العلمي من طرف الفرنسيين جاء من طرف الباحث الهولندي Walter E.A. Van Beek و قد نشرت المجلة العلمية من جامعة شيكاڤو/The university of Chicago Press المُحكّمة “Current Anthropology” مجلد 32 رقم 2 بتاريخ أبريل 1991 صفحة 139-167، المقال كاملاً مع مجموعة من الباحثين منهم : Susanne Preston, و Peter Crawford و Paul Lane….
الباحث الفرنسي الذي زوّر و حرّف المعلومات اسمه : Marcel GRIAULE و كانت أبحاثه على قبيلة “الدوڤان/Dogon” في المالي و لقد حاول أن يجعل من هذه القبيلة القدوة الرّمزية و الحضارية و ” القلب النابض” لجميع ثقافات البلدان الافريقية و لقد حرّف و زوّر ليجعل من قبيلة “الدوڤان/Dogon” القبيلة التي تتشابه في عقائدها و رموزها مع الحضارة الإغريقية و مع كتابات أريسطو و خاصةً تلك النظريات في scholastic التي تستدلّ بها الديانة الكاتولكية التثليثية في معادلة “الأب، الإبن و روح القدس” .
و من هنا نستنتج أن راية “الفرشيطة/كاناڤا” الوثنية التي هي من أصول قبيلة “الدوڤان/Dogon” و التي سوّقتها فرنسا في جميع البلدان الافريقية ما هي إلا رمزاً ثقافياً يُكرّس إستمرارية “الإستعمار الحضاري” و الذي تستعمله و توظفه فرنسا في الجزائر لربطنا بالحضارة الإغريقية و قطعنا عن جذورنا الشرقية ، هذا الرمز الوثني الذي بدأ العنصريون القبائل استعماله و ترويجه حتى في الافلام و المسلسلات الجزاىرية .
ملاحظة: لم أستطع تحميل البحث و لهذا فسوف أرسل لكم كل الصفحات مُصوّرة .
Lakhdar Benkoula

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock