محليات

كنابست غليزان تتهم إطار بمديرية التربية بترهيب الأساتذة و المؤطرين لمساعدة ابنته في امتحان المتوسط

مديرة المركز تنفي بيان النقابة وتصفه بالقذف والتلفيق لا غير

بلفضيل لزرق غليزان. فيما نفت رئيسة المركز ماجاء في بيان نقابة الكنابست جملة وتفصيلا. إطار بمديرية التربية يقتحم مركز ابن زيدون لتسهيل مهمة ابنته في الغش. أصدر المكتب الولائي لنقابة الكنابست لولاية غليزان بيانا شديد اللهجة موقع من طرف الأمين الولائي قرور محمد يطالب فيه بضرورة رحيل مديرة التربية بعدما تجاوزت الخطوط الحمراء واحالة العديد من رؤساء الفروع النقابية على جهاز العدالة في سابقة خطيرة من نوعها للتضيف على النشاط النقابي كما ندد التنظيم النقابي بتدخل احد الموظفين يدعي “ق ع” مستغلا منصبه بمديرية التربية لينتهك حرمة مركز إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط وتهديده للأساتذة الذين قاموا بدورهم النبيل خلال هذا الإمتحان المصيري والضغط على المؤطرين لتسهيل عملية غش لابنته وأضاف البيان ان امتحان شهادة البكالوريا في حاجة إلى تكليف لجنة خاصة لمتابعة سيرورته وفي سياق ذات صلة كذبت السيدة كراش فوزية رئيسة مركز ابن زيدون ان ما جاء في البيان النقابي وما تداولته مواقع الشبكة العنكبوتية الفايسبوك مؤخرا و في رسالة موجهة إلى مديرة القطاع المغضوب عليها من طرف التكتل النقابي حيث أكدت ان ما نشر بتاريخ ليلة 11جوان من السنة الجارية الي غاية اليوم 13 من نفس الشهر على موقع نقابة الكنابست لا يعد سوى بيان لنشر الفوضى والبلبلة وعاري من الصحة معتبرة اياه تشهير وقذف لا غير وان المركز عرف هدوء تام ولم يتعرض اي احد من الأساتذة او المؤطرين الي ضغوطات 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock