وطني

أذناب على حداد لا تزال تراهن على تنظيم الافسيو لمواصلة العبث والفساد

فيما اكد وزير العدل على استرجاع الأموال المنهوبة

بلفضيل لزرق  . يبدو أن  انتخابات منتدى رؤساء المؤسسات تثير لعاب العديد من رجال المال والأعمال فرحيل الملياردار و المتهم في عدة قضايا فساد علي حداد المتواجد الان  في سجن الحراش لم يترك بيت الافسيو مستقر منذ أن خرج من الباب الضيق المهمة قد تكون جد  صعبة في اختيار خليفة علي حداد خاصة وأن الطريق إليها ملغم جدا في الطرف الحالي  من حراك شعبي ومطالبة الشعب بمحاسبة الفاسدين ناهيك عن تأكيد وزير العدل على استرجاع الأموال المنهوبة .

 

رحل  علي حداد من على رأسه وترك وراءه حرسا قديما يترقب ويلعب خلف الستار وبقيت الايادي تضايق الخيريين من رجال المال و الاعمال ؛ مقربون من علي حداد هم اليوم يريدون العودة بعقلية العمل والنهوض باقتصاد الوطن  كما تقال بالعامية في صورة رجال المال و الاعمال بايري و المرأة المال و الاعمال حداد التي تريد العودة من الباب الضيق متابعون ومراقبون للمنتدى يرون أن نجاح منتدى رؤساء المؤسسات مرهون بذهاب ازلام علي حداد الذين بقو يديرون المنتدى خلف الستار ويعلقية السرقة و النهب كما يرون بضرورة عودة النزهاء من رجال المال و الاعمال لتسيير والمساهمة فيه ويشار ان حصة حداد داخل البرلمان تفوق 60نائبا باعوا ضمائرهم خلال الانتخابات التشريعية الفارطة وسلموا له عقارات  تقدر بالملايير بالمجان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock