دولي

قضية تدخل “روسيا” في الانتخابات الرئاسية الامريكية , مازالت تصنع الحدث و “ترامب” ينفي .

 

لم يجد المحامي الخاص، “روبرت مولر”، أي دليل  ملموس على تؤاطو الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، جنائياً مع “روسيا”، ولم يتوصل إلى نتيجة بشأن ما إذا كان ترامب قد عرقل العدالة، حسب ما صرّح به أمام الكونغرس، المدعي العام، “وليام بار”، الذي أفاد بدوره أنه لم يجد أدلة كافية لمتابعة الأمر.
وجاءت هذه المفاجأة في رسالة، تُلخص تقرير “مولر”، بعثها بار إلى المشرعين، وبعد ذلك تم نشرها على الملآ.
ونقل بار عن تقرير مولر أن التحقيق , لم يثبت أن “أعضاء حملة ترامب”  تآمروا أو قاموا بالتنسيق مع الحكومة الروسية,  في أنشطتها للتدخل في الانتخابات.
وفي نفس الوقت  لم يُبرئ التقرير سلوكيات ترامب، ولكنه لم يجد أدلة جنائية  كافية لمحاكمته.
وكتب “بار” بشأن عرقلة العدالة، أن المحامي الخاص رفض” إصدار حكم قضائي تقليدي”، تاركاً الأمر للمحامي العام , لاختيار ما إذا كان سيتم توجيه تهم ضد الرئيس.
وقال في الرسالة المرفوعة إلى الكونغرس، إنه يرفض القيام بذلك بناء على الأدلة المقدمة , وإرشادات وزارة العدل حول مقاضاة الرئيس الحالي.
وأضاف بار أن مولر لم “يخلص إلى نتيجة، بطريقة أو بأخرى، حول ما إذا كان سلوك ترامب يشكل عائقا للعدالة”، وتابع “بدلاً من ذلك، بالنسبة لكل من الاجراءات ذات الصلة التي تم التحقيق فيها، يعرض تقرير مولر أدلة لصالح جانبي السؤال، ويترك دون حل ما يعتبره المستشار الخاص”قضايا صعبة” في القانون”.
وصرح أنه «على الرغم من أن تقرير مولر لا ينتهي بأن الرئيس ارتكب جريمة، إلا أنه لا يعفيه».
وقال ترامب على موقع «تويتر»، في أول تعليق له على المسألة,  بعدما أرسل وزير العدل الأمريكي ملخصا بالتقرير لأعضاء الكونغرس: «لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة».
ووصف ترامب التحقيق الذي أجراه المحقق الخاص روبرت مولر  بأنه «مناورة غير قانونية للإذلال , انتهت بالفشل».
واستنتج المحللون أن التقرير يعتبر انتصاراً لترامب، وكان من الصعب على الرئيس,  أن يأمل في الحصول على نتيجة أفضل من النتيجة التي تم تسليمها في خطاب بار إلى الكونغرس، كما سيساعد التقرير على تقليل من فرص إمكانية عزل ترامب من منصبه.
وتوقع العديد من المحللين أن يصعد ترامب وأفراد عائلته , من الحرب ضد وسائل الاعلام الأمريكية، التي استخدمت قصة التدخل الروسي باستمرار .
إلى ذلك، نشر المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي، “جيمس كومي”، على «تويتر» صورة له في غابة , مع تعليق يقول» الكثير من الأسئلة»، الأحد، بعد أن بعث المدعي العام برسالة إلى الكونغرس,  تتضمن النتائج التي توصل إليها المحقق الخاص، “روبرت مولر”.
وأخبر المدعي العام، “وليام بار”، الكونغرس أن مولر لم يجد دليلاً , على أن حملة ترامب تآمرت,  أو نسقت مع روسيا للتدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.
وجاء في الرسالة، أيضاً، أن مولر وفريقه لم يتوصلوا إلى استنتاج , بشأن ما إذا كان ترامب , قد عرقل العدالة أثناء توليه الرئاسة، ولكن بار أضاف أنه هو ونائب المدعي العام، “رود روزنشتاين” ، قد قررا عدم متابعة القضية بعد مراجعة نتائج المحامي الخاص.
وقال الديمقراطيون إنهم يريدون مزيدًا من الإجابات من بار بشأن نتائج “مولر”، وحول كيفية اتخذ “بار” و “روزنشتاين “قراراتهما بشأن عدم الملاحقة، إذ اشار منتقدو الرئيس , في مناسبات كثيرة إلى أن إقالة “كومي” دليل على وجود عرقلة محتملة.

الوسوم
اظهر المزيد

eltabib alaa

محرر بموقع رصد برس مهتم بالتحليلات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock