رصد سياسي

بالوثائق مصطفي بوشاشي يتعامل مع منظمات خارجية مشبوهة

البروفيسور والفيزيائي المعروف أحمد بن سعادة المقيم في كندا والمختص في المقاومة اللاعنفية، يكشف بالوثائق أن الصندوق الوطني من أجل الديموقراطية الأمريكي “نيد” التابع مباشرة لـ”سي أي أي” منح في 2010 دعما ماديا بحوالي 37000 دولار أمريكي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، والتي كان يرأسها وقتذاك المحامي والنشاط السياسي مصطفى بوشاشي، وأضاف بن سعادة صاحب مقال :”الربيع العربي في الجزائر.. 8 سنوات من بعد” والذي تحدث فيه عن الثورة الشعبية السلمية، أن العديد من المنظمات غير الحكومية والجمعيات المحلية، تحصلت على مساعدات مادية معتبرة، على غرار “أس أو أس مفقودون”، وجزائرنا وصمود وتجمع العمل الشبابي.
يذكر أن أول من فجر قضية حصول الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، والتي كان يترأسها في 2010 مصطفى بوشاشي، على أموال مركز “نيد الأمريكي (National Endowment for Democracy) هو المحامي حسين زهوان الذي طالب بالكشف عن مصير هذه الأموال.
تجدر الإشارة إلى أن وثيقة حصول رابطة حقوق الإنسان على هذا الدعم المادي، نشرها البروفيسور أحمد بن سعادة، في كتابه “أرابيسك” والذي تحدث فيه عن ما يسمى بالربيع العبري.. ونحن قمنا بإعادة نشرها في هذا المقال..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock