محليات

على خلفية استدعاء،منتخب من الارندي ومحاولة تجميد عضويته

18منتخب من عديد التشكيلات السياسية يقدمون استقالاتهم

بلفضيل لزرق غليزان. فيما تم غلق ابواب المجلس الشعبي، الولائي ،.استقالة 18 منتخب من المجلس، الشعبي، الولائي بغليزان. اقدم 18 منتخب من المجلس الشعبي الولائي، لولاية غليزان على اختلاف تشكيلاتهم السياسية على غرار الارندي، الافالان الامبيا على تقديم استقالتهم على خلفية محاولة رئيس المجلس، الشعبي الولائي المحسوب على حزب الافالان و الافسيو تجميد عضوية الاستاذ، المحامي ع ع المحسوب على حزب التجمع الديمقراطي الارندي، وقال الاستاذ، علي عليان في تصريح خص به جريدة المغرب، الاوسط انه قام بكشف ملفات فساد ضد رجل الافسيو ورئيس، الابوي، ليتم مفاجئته باستدعاء، اليوم لدورة استعجالية قصد تجميد عضويته دون وجه حق طبقا للمادة 45 من قانون المجلس، الشعبي الولائي، كما كشف مصدر، مسؤول ان ورود تعليمة للموثقين تمنع رجال الاعمال من بيع ممتلكاتهم الا اذا تحصل على وثيقة من كل بنوك تؤكد عدم حصوله على اي قرض بنكي،كما تم اليوم صباحا غلق مقر،المجلس الشعبي الولائي،وتم وضع لافتات تطالب،برحيل المجلس،الشعبي الولائي، السيد محمد مختاري،ووصفه برجل حداد وشعارات اخرى لا للحقرة واستعمال النفوذ وياتي هذا الرد القوي، من المنتخبين بعد استدعاء، 3منتخبين من الابوي و 12مواطنا للتحقيق معهم حول كتابات فايسبوكية وانتقادات طالت رئيس المجلس، الشعبي، الولائي ويشار، ان مصداقية وشعبية الاستاذ، عليان هي، من دفعت بالمنتخبين  الى غلق المجلس، الشعبي، الولائي، والمطالبة برحيل رئيسه  بلفضيل لزرق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock