محليات

والي غليزان تواصل عملية تطهير البلديات من المنتخبين الفاشلين

توقيف رئيس،بلدية سيدي لزرق النائية

يبدو ان حركة تطهير، البلديات  من المنتخبين و الاميار، المتابعين قضائيا اصبحت مستمرة نزولا الى مطالب الشعب الغاضب، فبعد توقيف، رئيس، بلدية الرمكة من طرف المسؤول الاول بالجهاز التنفيذي، السيدة والي، ولاية غليزان نصيرة براهيمي وتنفس، سكان الرمكة المحرومة تنمويا الصعداء، قامت اليوم الوالية بوضع النقاط على الحروف ببلدية سيدي، لزرق النائية والتي اغلقت عدة مرات من طرف المواطنين الغاضبين وفي، زيارة لها مفاجئة للبلدية التي تعرف الانسداد والشد والمد تم اصدار، قرار توقيف المير، اين تنفس السكان الصعداء، لهذا القرار، في، ظل غياب اوجه التنمية بشتى اشكالها رغم الرصد المالي الذي توفره مصالح الولاية فيما اشارت مصادر مسؤولة ان وقت غض البصر ولى والضرب من حديد اضحى من اولويات الوالية لكل من تسول له نفسه على احداث الفوضى والتحريض على الاحتجاج  بلفضيل لزرق

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock