رياضة

كاس افريقيا 2019 : “المنتخب  الوطني الجزائري”,   في مجموعة متوازنة  نسبيًا ، مع السنغال، وغينيا، وتنزانيا.

 

أسفرت قرعة بطولة أمم أفريقيا 2019، التي أُقيمت مساء اليوم  الجمعة، في منطقة “الأهرامات” بمصر , حيث حل المنتخب  الوطني الجزائري  في مجموعة متوازنة  نسبيًا ، مع السنغال، وغينيا، وتنزانيا، بينما  جاء  المنتخب التونسي الشقيق مع مالي، وموريتانيا، وأنغولا.

وجاء المنتخب الكاميروني، حامل لقب النسخة الماضية ، في مجموعة متوازنة ايضا ، مع غانا وبنين، وغينيا بيساو، فيما وقع المنتخب المغربي الشقيق ,  في المجموعة الأقوى بالبطولة مع كل من  كوت ديفوار، وجنوب أفريقيا، وناميبيا .

في  حين وقع  المنتخب  المصري الشقيق  ، في مجموعة سهلة نسبيًا، مع الكونغو الديمقراطية، وأوغندا، وزيمبابوي.

ومن المقرر إقامة النسخة الـ23 من بطولة الأمم الأفريقية في مصر، خلال الفترة من 21 جوان ، إلى 19 جويلية  المقبلين.

وتقام البطولة للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبا، كما تم نقلها إلى فصل الصيف، بدلا من إقامتها المعتادة سابقا في فصل الشتاء مع  مطلع العام .

وشهد حفل القرعة حضور العديد من مسؤولي كرة القدم الأفريقية والعربية والعالمية، إضافة لكوكبة من النجوم التاريخيين في القارة السمراء,  على رأسهم الإيفواري “يايا توريه” ، والمغربي “مصطفى حجي” ، والسنغالي “الحاج ضيوف”، والمصري “أحمد حسن” الذين سحبوا القرعة , و مثل  الجزائر   كل  من رئيس  الفاف  “خير الدين زطشي”  و مساعده “حكيم  مدان”   و ايضا   المدرب الوطني   “جمال  بلماضي”  .

طريقة التأهل من دور المجموعات

يقضي نظام البطولة في نسختها الجديدة، التي تشهد مشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى، بتأهل صاحبي المركزين الأول الثاني , في كل مجموعة بنهاية الدور الأول إلى الدور الثاني (دور الـ16) كما يرافقها أفضل 4 منتخبات جاءت في المركز الثالث.

وفي نهاية فعاليات الدور الأول (دور المجموعات) ، يكون ترتيب المنتخبات الأربع في المجموعة,  طبقا لعدد النقاط التي يحصدها كل فريق في مبارياته الثلاث بالمجموعة.

وإذا تساوى فريقان أو أكثر في عدد النقاط , يكون الترتيب طبقا لعدة معايير تطبق تباعا , لحين حسم أحدها للترتيب حيث يأتي في مقدمتها النقاط التي يحصدها كل من هذه الفرق في مواجهة الفريق , أو الفرق المتساوية معه في عدد النقاط، فإذا استمر التساوي يتم اللجوء لمعيار فارق الأهداف , في المواجهات المباشرة بين الفريقين أو الفرق المتساوية.

وإذا استمر التساوي يتم اللجوء للمعيار الثالث,  وهو عدد الأهداف التي سجلها هذا الفريق في مرمى الفريق أو الفرق المتساوية معه في رصيد النقاط.

وإذا استمر التساوي، يتم اللجوء للمعايير التالية تباعا أيضا، وهي فارق الأهداف العام في المجموعة، ثم رصيد الأهداف المسجلة لكل فريق، وأخيرا إجراء قرعة بين الفريقين أو الفرق المتساوية، لتحديد المتأهل منها إلى الدور الثاني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock