طب و علوم

لماذا تستخدم الفئران و الجرذان بكثرة في المختبرات العلمية

تلعب الفئران و الجرذان دورًا كبيرًا في تطوير الأدوية و تجربتها في المختبرات العلمية ، و تُشكّل الفئران و الجرذان نسبة 95% من حيوانات المختبر وفقًا لما صرحت به مؤسسة البحوث الطبية (FBR) ، لكن هل تساءلت يوما لما الفئران و الجرذان تستعمل بكثرة في مجال المختبرات ؟
سنجيبك عن هذا السؤال فيمايلي :

– تعد الخصائص الجينية و البيولوجية و الطبيعية للفئران و الجرذان مشابهة بشكل كبير لخصائص البشر ، و معظم الأعراض المرضيّة على البشر يمكن تجربتها على الفئران ، فحسب الدراسات العلمية الجرذان و الفئران هي ثدييات تشترك في العديد من العمليات مع البشر ، لذلك تعدّ ملائمة للإجابة على العديد من التساؤلات البحثية .

– حجم القوارض الصغير حيث يمكن الحفاظ عليها و حمايتها بشكل أكبر مقارنةً مع باقي الحيوانات ، بالإضافة إلى أنها حيوانات تتكيف مع المحيط الجديد .

– هي حيوانات تتكاثرُ بسرعةٍ و تعيشُ بعمرٍ قصير مما يمكّن العلماء من ملاحظة مدى تأثير تجربتهم في العديد من أجيال الفئران في فترة قصيرة .

* الأمراض و الإضطرابات البشرية التي يمكن تجربتها على الفئران :

– إرتفاع ضغط الدم .
– البدانة .
– داء السكري .
– مشاكل في الجهاز التنفسي .
– نوبات قلبية .
– حالات الإصابة بالحبل الشوكي .
– الصمم و الزهايمر .
– إعتام عدسة العين .
– السرطان و التليف الكيسي و فيروس نقص المناعة البشرية و أمراض القلب و ضمور العضلات .

– كما تُستخدم الفئران في دراسات السلوك و الأعصاب و مرض الشيخوخة ، و كلّ ما يتعلق بالتغذية و الجينات ، و تستخدم أيضا في إختبار الأدوية المضادّة التي من الممكن أن تقضي على إدمان المخدرات .

اظهر المزيد

مريم

كاتبة صحفية محررة بموقع رصد برس ، مهتمة بمواضيع الثقافية و الإجتماعية و قضايا المرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock