رصد سياسي

محاولة الالتفاف على الحراك الشعبي بسكيكدة .

أسرّت مصادر عليمة بأن هناك تحركات كبيرة يقوم بها مسؤولون في “ولاية سكيكدة”  ,  من أجل اختيار بعض رؤوس الحراك الشعبي على مستوى المدينة,  وبعض بلديات الولاية، خاصة بلدية الحروش ,  (و قد    شهدت  سكيكدة  مظاهرات  شعبية  ضخمة  , في كل يوم جمعة  منذ اول  جمعة  يوم 22  فيفري  2018 , بسبب العهدة الخامسة ثم بسبب تمديد “الرابعة”) ، للمشاركة في أي لقاء قد ينظم بالجزائر العاصمة, لبحث مستقبل ما ينادي به الشارع. وذكرت المصادر نفسها أن الكثير من المشاركين في مسيرات الجمعة منذ البداية, رفضوا الاستجابة لدعوة هؤلاء المسؤولين , من حيث إنهم يعارضون فكرة إعداد قوائم بأسماء لتأطير الحراك , والمشاركة في هذا اللقاء المنتظر، الذي تشتم من ورائه رائحة الالتفاف حول مطالب المحتجين، وهو ما من شأنه زرع التفرقة بينهم. ويصر المشاركون في المسيرات على أن تبقى اللحمة بين الجميع ,باعتبارهم كتلة واحدة لا تتجزأ وغير قابلة لأن تبيع ذممها. للإشارة، فإن عدة ولايات تشهد هي الأخرى محاولات من هذا القبيل.

الوسوم
اظهر المزيد

eltabib alaa

محرر بموقع رصد برس مهتم بالتحليلات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock