رصد سياسي

حراك الثلاثاء 19 مارس 2019 , لا للتمديد و لا لتاجيل الانتخابات الرئاسية .

سكيكدة  : 

خرج اليوم  الأطباء وشبه الطبيين  العاملين بمختلف  القطاعات الصحية,  والمصحات والصيادلة الخواص في مسيرة حاشدة ، انطلقت من أمام  مديرية الصحة  لولاية سكيكدة ، وجابت  حي الإخوة عياشي، وشارع بشير بوقدوم  وشارع ديدوش مراد وصولا إلى ساحة أول نوفمبر 1954 .

 ممارسو الصحة رفعوا خلال المسيرة , جملة من الشعارات المناهضة  لتمديد العهدة الرابعة  , والمطالبة  بإسقاط النظام ولا لتجديد نفسه من جديد، ونعم لتأسيس الجمهورية الثانية ، وتسليم المشعل للشباب ،الذي يستطيع بناء جزائر حرة مستقلة , في إطار مبادئ ديننا الحنيف وبيان نوفمبر 1954 ،وأن الشعب الجزائري وفي لعهد الشهداء .

وهران  : 

التقت مسيرات الأطباء بالأساتذة الجامعيين ,  أمام مقر ولاية وهران، قادمتين من شرق ووسط المدينة. بينما خرج المحامون للمرة الثانية إلى ساحة المجلس القضائي الجديد. وعبروا هم بدورهم عن رفضهم للمساس بقوانين الجمهورية.

وقد جرت مسيرتا السلك الطبي التي شارك فيها ثلاثة أجيال من الأطباء، من المتقاعدين إلى الكهول والشباب، ومشى معهم الصيادلة والنفسانيون، وجراحو الأسنان، الذين يشتغلون في القطاعين العمومي والخاص بالإضافة إلى شبه الطبيين. واستجابوا كلهم إلى نداء عمادة الأطباء التي تقدم رئيسها في منظمة وهران الدكتور محمد بشير بقادة الموكب. بينما التقى الأساتذة الجامعيون في جامعة العلوم والتكنولوجيا محمد بوضياف ومشوا راجلين إلى غاية مقر ولاية وهران.

المدية  : 

خرج اليوم جمع من الأطباء الخواص,  والأخصائيين العاملين بعاصمة ولاية المدية ,في مسيرة سلمية داعمة للحراك الشعبي،انطلاقا من مدخل مستشفى “محمد بوضياف”، نحو مقر الولاية. المحتجون هتفوا للتغيير ضد التمديد والتجديد بعبارات ” جزائر حرة ديمقراطية..الطبيب يريد تغيير النظام”.

بشار  : 

خرج أساتذة جامعة “طاهري محمد” ,  ببشار متوجهين إلى مقر الولاية، وعابرين الشوارع الحيوية في البلدية، رافعين شعارات رافضة للتمديد، ومتبرئة من كل جهة تشارك في الندوة التي دعت لها السلطة.

وبشعارات مكتوبة وأخرى رددها المشاركون في المسيرة حملت عبارات “احترموا إرادة الشعب” ، “لا ندوة لا تمثيل إلا بعد الرحيل” و ” لا لفبركة الممثلين” وغيرها من التعابير التي حملها الأساتذة الذين قرّروا تأسيس لجنة خاصة لتسيير الحراك وأطلق عليها اسم “خلية تنسيق حراك أساتذة جامعة بشار”.

بسكرة : 

خرج اليوم، ببسكرة المئات من المعلمين والأساتذة إلى الشارع ,و نظموا مسيرة سلمية شاركهم فيها التلاميذ من أجل مساندة الحراك الشعبي الرافض للتمديد و من أجل رحيل النظام الحالي.

الأساتذة الذين قاطعوا مقاعد الدراسة تجمعوا أمام مديرية التربية , رافعين مختلف الشعارات الرافضة للتأجيل والتمديد، ثم ساروا في مسيرة جابت أكبر محاور المدينة, منها المرور عبر نفق الألف سكن و طريق الزعاطشة, وشارع الأمير عبد القادر و وصولا إلى ساحة الحرية, حيث هتفوا بمختلف الهتافات التي تدين النظام ,ومطالبين برحيل الوجوه الحالية وخصوا بالذكر وزير التربية “نورية بن غبريت”. و في كلمته قال البرلماني مسعود عمراوي ” لا للخامسة ، لا للتمديد ، لا لتوريث الحكم ، نعم لجزائر ديمقراطية عصرية متحضرة .”

الجلفة  :

خرج اليوم بالجلفة , الأطباء والصيادلة من القطاعين العمومي والخاص , وكذا مستخدمي القطاع الصحي, من إداريين وعمال في وقفة أمام  مديرية الصحة, رفضا للتمديد رافعين شعارات ” نحن مع الحراك “,  الرحيل ..الرحيل .. وأكد الأطباء والصيادلة أنهم مع الإرادة الشعبية التي طالبت ولا تزال تطالب برحيل السلطة.

تيبازة  : 

 نظم اليوم مجموعة من الأطباء , وقفة احتجاجية أمام مديرية الصحة والسكان لولاية تيبازة بعنوان : ” ترحلو يعني ترحلو” مطالبين برحيل النظام، ورفعوا لافتات دونوا عليها شعارات رافضة لتمديد بوتفليقة لعهدته الرئاسية .

وندد الأطباء في الوقفة الاحتجاجية بـ” المافيا” مرددين عبارات ” المافيا ديڤاج “,  و ” سيستام ديڤاج “، كما رفعوا يافطات كبيرة كتبوا عليها ” احترام إرادة الشعب” “مرحلة انتقالية سلمية وديمقراطية” , ولا فتات أخرى من جملة ما دون عليها ” احترام الدستور ..لا لحكم الجماعة ” و” حرروا الجزائر”،”نعم لدولة الحق والقانون” و” الطبيب ما يمل ما يحمل الذل”.

من جهتهم ، نظم محامو منظمة البليدة , وقفة احتجاجية أمام مجلس قضاء تيبازة , بمناسبة عيد النصر، طالبوا فيها النظام بالاستجابة لمطالب الشعب واحترام الدستور والرحيل. كما رفع المحامون المشاركون في الوقفة شعارات ” لا لخرق الدستور ” ،”نعم لاستقلالية القضاء و” لا لمصادرة إرادة الشعب”.

الوادي  : 

خرج صباح اليوم الثلاثاء ,إلى الشارع عشرات العمال لمؤسسة سونلغاز, ووحداتها البلدية بالوادي وكذا منتسبي السلك الطبي والصيدلاني , من القطاعين العام والخاص في وقفة سلمية للتظاهر ضد تمديد عهدة الرئيس بوتفليقة ,وتضامنا مع الحراك الشعبي.

وقد تجمع هؤلاء في ساحة “الشهيد حمه لخضر” ,  بوسط المدينة للتعبير عن مطالبهم المتمثلة في التغيير الجذري لنظام الحكم,  ورفض تمديد عهدة الرئيس. وقبل الوقفة، قام عمال مؤسسة سونلغاز بمسيرة سلمية من مقر المديرية المركزية, وإلى غاية ساحة الشهيد حمه لخضر وهم يحملون لافتات ويرددون عدة شعارات منها : ” يسقط النظام الفاسد” و “لا للتمديد” و” يا واشنطن يا باريس أحنا نعين الرئيس” و” لا رئيس بالوكالة الجزائر فيها الرجالة” وغيرها.

كما التحق منتسبو السلك الطبي من صيادلة وأطباء عامين وخواص, بالحراك الشعبي حيث توافدوا من كل أنحاء الولاية, إلى ساحة الشهيد حمه لخضر. وقد صدحت أصوات هؤلاء بالعديد من الشعارات ,ضد التمديد ونظام الحكم الحالي منها ” لا لحكم العصابات” و ” العصابة ترحل” و “لا تأجيل لا تمديد نريد التجديد” و “لا للفاسدين” وغيرها.

تيارت  : 

 نظم، اليوم، عمال وموظفو قطاع الصحة في تيارت، مسيرة سلمية حاشدة، تعبيرا عن رفضهم لتمديد عهدة الرئيس ومحاولة الالتفاف على مطالب الحراك الشعبي. انطلقت المسيرة من المؤسسة الاستشفائية لأمراض العيون و الحنجرة, مرورا بمبنى الولاية أين توقفت لمدة قصيرة, قبل أن تتوجه إلى نفق “الريجينة” نحو مقر المديرية الولاية للصحة والسكان رافعين شعارات مناوئة للسلطة.

تيزي وزو  : 

مسيرة حاشدة لعمال قطاع الصحة , من موظفين وعمال وأطباء العاملين في القطاعين العام والخاص, بشوارع مدينة تيزي وزو , للتعبير عن وقوف السلك الطبي إلى جانب الشعب. وردد آلاف المشاركين في المسيرة شعارات ورفعوا لافتات تندد بتمديد عهدة بوتفليقة مرددين الصحة لا تريد بوتفليقة والسعيد.

ميلة  : 

شهدت شوارع “ميلة” اليوم مسيرة حاشدة للأطباء العموميين,  و الخواص و الشبه الطبيين، و الصيادلة و البياطرة، الذين خرجوا بقوة لدعم الحراك الشعبي و مساندة الشعب في انتفاضته السلمية للمطالبة بالتغيير.
المسيرة شارك فيها العنصر النسوي بقوة , وزينت شوارع ميلة باللون الأبيض, لون مآزر الأطباء كما رفع المتظاهرون لافتات وشعارات معبرة عن التغيير، على غرار “الجزائر حرة ديمقراطية” “لا للتمديد” وشعارات أخرى ألفها الشارع الجزائري.
و قد جاب المتظاهرون من الأطباء شوارع مدينة ميلة, على مسافة قاربت 5 كيلومتر انطلاقا من ساحة عين الصياح و التجمع أمام مقر الولاية, ثم العودة من جديد لنقطة الانطلاقة قبل إنهاء المسيرة، التي مرت في هدوء تام و تحت تغطية إمنية اخترافية.

سيدي  بلعباس  : 

خرج صباح اليوم الأطباء ومنتسبو الشبه الطبي في مسيرة حاشدة انطلاقا من مقر المركز الاستشفائي الجامعي “الدكتور عبد القادر حساني” بسيدي بلعباس صوب ساحة “أول نوفمبر” بوسط المدينة حيث رفعوا شعارات رافضة لتمديد عهدة الرئيس.

والتحق بساحة الحراك أساتذة التعليم العالي ومحامين وفنانين إضافة إلى مهندسين معماريين وغيرهم  للتعبير عن رغبتهم في إحداث التغيير ما عجل بتحول الساحة العمومية إلى “فسيفساء” ضمت جل التخصصات والأطياف خاصة بعد أن تشكلت هناك تجمعات أشبه بورشات عملت من خلالها بعض الوجوه المعروفة على التعبير عما يجول بخاطرها على غرار ما كان مع الفنان المسرحي المعروف عبد القادر جريو الذي سرعان مع اهتزت له الساحة بعد استلامه للميكروفون.

وكانت عقارب الساعة تشير إلى حدود الساعة منتصف النهار إلا 20 دقيقة حينما أسدل الستار عن التجمع ، قبل أن يلجأ شباب من مختلف الأعمار والتخصصات إلى تنظيم حلقة فسح من خلالها المجال أمام الكل للتعبير عما يجول في خاطره حول تواصل الحراك الشعبي.

وكان في تلك الأثناء العشرات من المنتسبين إلى قطاع “بريد الجزائر”  – غير بعيد عن ساحة أول نوفمبر – بصدد تنظيم وقفة للتعبير علنا عن دعمهم اللامشروط للحراك الشعبي أمام بوابة المقر المركزي للبريد بسيدي بلعباس.

سعيدة   :  

 نظم اليوم عدد من القضاة و أمناء الضبط , وعشرات المحامين بولاية “سعيدة” ,  وقفة احتجاجية أمام مجلس قضاء سعيدة، أعربوا فيها عن موقفهم ومساندتهم اللامشروطة للحراك الشعبي , وأنهم ضد التمديد و تكريس دولة الحق والقانون, حسب تصريحاتهم وهذا بالموازاة مع عيد النصر، حيث ردد المحامون القضاة هتافات”لا لخرق الدستور” و”نعم لعدالة مستقلة” ” لا لتمديد نعم لتغيير”.

من جهة أخرى خرج الأطباء والممرضين المنتسبين للصحة الجوارية, في مسيرة وتوقفت أمام مقر ولاية سعيدة ,ثم أمام مستشفى أحمد مدغري, رافضين التمديد والحالة التي وصل إليها قطاع الصحة. كما تجمهر المواطنون بساحة الأمير عبد القادر , بوسط مدينة سعيدة مرددين نفس الشعارات الرافضة لتمديد والتدخل الأجنبي, والمراوغة في ظل المطالب الواضحة للجزائريين .

تيسمسيلت  : 

نظم عمال القطاع الصحي بولاية تيسمسيلت,  المنضوين تحت لواء النقابة الوطنية للشبه الطبي ,مسيرة سلمية دعما للحراك الشعبي، انطلقت المسيرة صباح اليوم، من أمام المؤسسة الاستشفائية لتيسمسيلت، واتجهت صوب الشوارع الرئيسية للمدينة ثم عادت أدراجها ردد فيها المحتجون شعارات مناهضة للنظام ورفعوا شعارات عدة منها ” سنسير.. سنسير حتى يحدث التغيير” و”لا للتمديد ولا للتأجيل” وغيرها.

قالمة  : 

 عاشت مدينة ڨالمة ، اليوم ، مسيرات حاشدة لمختلف أسلاك الصحة من أطباء وشبه طبيين وإداريين وعمال مهنيين ، وقطاع الصيادلة والطلبة الجامعيين ومواطنين، رفضا لتمديد عهدة الرئيس بوتفليقة المنتهية ولايته، واستمرار الوجوه القديمة للنظام ، ممثلة في شخص بدوي ولعمامرة ، حسبما حملته هتافات ولافتات المشاركين في المسيرة ، التي تزامنت مع عيد النصر.

  وقد انطلقت أولى المسيرات من أمام مقر مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات للولاية ، حيث انطلق الأطباء بوقفة أمام مقر المديرية ، أنشدوا خلالها النشيد الوطني الجزائري ، ثم ردّدوا عدّة شعارات على غرار” أطباء ڤالمة غاضبون ، للتمديد رافضون”، “لا لعهدة بالوكالة ، الجزاير فيها رجالة”، “بركات بركات،،عندنا مؤسسات، بركات بركات عندنا كفاءات”.

وبالمكان نفسه، وصلت مسيرة حاشدة لطلبة جامعة 08 ماي 1945 ، التي نظمت تزامنا مع عيد النصر، لتشتدّ الحشود أكثر في مسيرات للطلبة والمواطنين والأطباء والصيادلة والعمال المهنيين لقطاع الصحة.

الجزائر   العاصمة  : 

الأطباء والطلبة يحتشدون بساحة البريد المركزي.

الوسوم
اظهر المزيد

eltabib alaa

محرر بموقع رصد برس مهتم بالتحليلات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock