وطني

رسالة بوتفليقة بمناسبة عيد النصر 19 مارس

قال رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إن الجزائر مقبلة على تغيير نظام حكمها وتجديد منهجها السياسي والاقتصادي والاجتماعي من خلال الندوة الوطنية الشاملة التي يعتزم إطلاقها في القريب العاجل، وهذا في رسالة وجّهها إلى الأمة بمناسبة عيد النصر الموافق لـ19 مارس من كل عام.

الرئيس بوتفليقة قال في رسالته إن هذه الندوة الوطنية الجامعة ستعقد بمشاركة جميع أطياف الشعب الجزائري ، وستتولى مهمة “اتخاذ القرارات الحاسمة الكفيلة بإحداث القفزة النوعية التي يطالب بها شعبنا خاصة أجيالنا الشابة”.

وتابع بوتفليقة يقول إن هذه القفزة ستتجسد من خلال تعديل دستوري “شامل وعميق سيبتّ فيه الشعب عن طريق الاستفتاء”، مضيفا بأن تعديل الدستور سيعقبه “مسار انتخابي جديد سيكون مبتدأه الانتخابي الرئاسي الذي سيأتي البلاد برئيسها الجديد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock