وطني

الساعات الأخيرة لبوتفليقة في مستشفي جنيف قبل نقله للجزائر

كشفت صحيفة تريبيون دو جينيف السويسرية، اليوم الأحد 17 مارس، الساعات الأخيرة للرئيس بوتفليقة في سويسرا ، والتوتر الذي صاحب عودته إلى الجزائر يوم الأحد 10 مارس.

و تحدثت الصحيفة أن السلطات السويسرية علمت بمغادرة الرئيس بوتفليقة، الذي ظل في مستشفى جنيف منذ أسبوعين، ليل السبت 9 إلى الأحد 10 مارس، وكانت الطائرة الرئاسية قد وصلت إلى مطار جنيف في صباح اليوم الموالي حوالي الساعة 10 صباحًا.

وفي الوقت نفسه، قامت شركة متخصصة في نقل الشخصيات المهمة بإرسال رسالة نصية قصيرة إلى أكثر من عشرة سائقين لديهم ملفات تعريف مخصصين للمهام شديدة الخطورة، معلنة عن مهمة لنقل “شخص مهم للغاية”، حيث قامت في تلك الليلة بتتبع المسار بين المستشفى والمطار لمنع أي خطر محتمل، حسبما ذكرت الصحيفة السويسرية.

وفي اليوم التالي 10 مارس، وبينما يتم تحديد موعد رحلة العودة إلى الجزائر في حدود الساعة 11:40 ، يتم تأخير خروج الرئيس بوتفليقة من المستشفى لسبب غير معروف، كما تصف الصحيفة حالة “غليان” داخل المستفى، لمجموعة من أصحاب المآزر البيضاء والأطباء وأشخاص يرتدون بدلات وربطات عنق من بينهم ناصر بوتفليقة ، شقيق الرئيس الذي كان يسير ببطئ.

وتذكر الصحيفة أنه في ذلك الوقت ظهر بوتفليقة في الرواق وهو على كرسي كهربائي متطور ومزود بأجهزة طبية وآلة تمنع الارتجاف”، وتشير ذات الصحيفة إلى انه كان “قليل الوعي وتحت مساعدة الجهاز التنفسي، رأسه منحني على كتفه، ويرتدي قبعة سوداء”، حيث تم نقله في سيارة من نوع مرسيدس ذات نوافذ وأغطية سوداء.

و كشفت الصحيفة أن السيارة التي كانت تقل الرئيس بوتفليقة، كانت تحمل إلى جانبه كل من السائق وشرطي يجلس في المقدمة، واثنين من الحراس الشخصيين في الخلف بجانب الكرسي المتحرك ، والرئيس في المنتصف، إضافة إلى وجود ممرضة لمساعدة عبد العزيز بوتفليقة على التنفس.

وكان الموكب مكونا من سبع مركبات، غادرت مستشفى جنيف قبل الساعة الثالثة بعد الزوال بقليل، بينما يحظى الموكب بدعم مروحية ، ليصل الموكب الى المطار بعد 10 دقائق.

كما تقول الصحيفة أنه وبعد الوصول إلى المطار سارت الأمور بسرعة كبيرة، ليغادر الرئيس بوتفليقة إلى الجزائر، وينتهي يوما شهد ضغطا كبيرا في المستشفى وفي المطار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock