رصد سياسي

“راية الفرشيطة” , تحاول الظهور في الحراك , ركوب للموجة , اختراق للحراك ام تزوير للتاريخ ?!!!

ادراج مادة في الدستور الجديد , لحماية العلم الوطني , رمز السيادة الوطنية .

امتنعت   عن  الكتابة   حول  بعض  التفاهات ,  الي  ظهرت  على  هامش  الحراك   الشعبي    العظيم ,  الذي  انطلقت  شرارته   يوم  “22  فيفري   الماضي  , و ذلك   للابقاء    على  نقاء    الحراك ,  و صفائه  ,  لكن ظهور   ظاهرة  اراها   تتصاعد    كل  مرة  , بشكل   غريب   و ايضا   مثير   للشكوك   , و هو  ظهور   راية   الفرشيطة   (  العنصرية   و الدخيلة   على  المجتمع  الجزائري  ,  و التي   تم   تفصيلها   في  مخابر   فرنسا   لضرب   وحدة   الجزائريين  ) , في   الحراك   .

ولكي   يفهم   الجميع   انه  في  اول   يوم   من  المظاهرات   السلمية  ,  اي  يوم   “22   فيفري   2019” ,   اين   انطلق   الحراك   الشعبي ,  بعد   اعلان   ترشيح   الرئيس   بوتفليقة   لعهدة  رئاسية   خامسة  ,  و  انذاك   امتنعت   العديد  من التيارات ,  المشاركة  في  الحراك,   و هم خصوصا  “التيارات   الراديكالية” ,    التي   خدمت   السلطة,   مثل  “التيار  المدخلي” ,   الذي   نادى   بتحريم   الخروج  على   الحاكم  , و  كذلك  “التيار    العنصري   البربري ” ,  الذي  لم  يشارك   في  حراك  22  فيفري ,   لانه  يعرف  ان  اي  تغيير  حقيقي   في  الجزائر   , سيكشف كل  المتطرفين   العنصريين ,   الذين   عملوا   على  تقسيم   الجزائريين   في  اطار   نظرية   الحكم  الدكتاتورية   الشمولية   ” فرق   تسد  ”  .

و الكل   يعلم      بعد   22   فيفري  ,   كيف   استقبلت   قناة   “امل  تي  في” ,   العميل   المتطرف    “فرحات   مهني” ,    و الذي  اعلن  عن  دخول   “حركة  تقرير  مصير  القبائل   MAK “, في   الحراك   بعد  مظاهرات   1  مارس  2019  , ومعروف   ان  قناة  امل   تي  في   , التي  يسيرها    الضابط   المنشق   عن  الجيش  “هشام  عبود” ,   الهارب   في  فرنسا  ,و  يساعده  ايضا  الفار  الاخر  “عبدو سمار”  ,  و قناة  امل  تي  في ,  انشئت اساسا  لدعم  و فرض   خيار  العهدة   الخامسة  .

و بدا   ظهور  راية   الفرشيطة   تدريجيا  , مستغلا    طيبة   الحراك   الشعبي   في   الجزائر  , لان   هدف  الحراك  الشعبي   وطني  و  سامي    جدا  , يهدف  الى  احداث  تغيير   ايجابي  , و بناء  جمهورية   ثانية  , تلبي   طموح  الشعب  الجزائري   الابي  , عكس   مروجي  راية   الفرشيطة   الدخيلة  ,  فهل   يعقل  ان   يحمل   الشخص   راية   غير   العلم   الوطني    علم  الشهداء   الابرار  , في   هذه  اللحظات   التاريخية   التي   تمر  بها  البلاد  , لاننا   لم  نشهد   رايات   اخرى   في  بقية  المناطق   و ايضا  لم  نرى  شعارات   سياسية    و  لا   شعارات  دينية       فماذا  يريد  اصحاب  ” راية  جاك  بينيت”  ?!!

اذ   شهدنا   امس   دخول   حزب   التجمع  من  اجل  الثقافة   و  الديمقراطية  ,  و  طلبه  من  منتخبيه   من  تسخير   حافلات   لنقل  المواطنين   الى  الجزائر   العاصمة  ,  و هو  ما  حدث  فعلا ,    لكننا  لم  نرى   منهم   رفع  العلم  الوطني  بل  رافعوا  راية    الفرشيطة   , كما  اخبرني   صديق  انه  في  سكيكدة   ,خلال  مظاهرات  امس  حاول   احدهم   رفع  راية   الفرشيطة  ,  لكن   المتظاهرين   طلبوا   منه   رفع  راية   العلم   الوطني  ,  و هو  ما  حدث  ايضا  في  مدينة  وهران  في  مسيرة   8  مارس   الماضية  اذ  رفع  بعضهم  راية   الفرشيطة  لكن   تدخل  مواطنون  و منعهوم   من  رفعها  و  رفع  فقط  العلم   الوطني   .

هذه   الاحداث   المترابطة  , و الذي  تهدف  الى  التشويش   على  الحراك   الشعبي   الوطني   الجزائري  , لا  تترك   مجالا  للشك   على  انها   منظمة  ,    و تقف  خلفها  جهة  لا  تحب   الخير  للجزائر   و  شعبها  ,  فنحن   الان   في  امس  الحاجة    لما  يجمعنا   و  لا  يفرقنا  ,  و من  هنا   يجدر  التذكير   ان  العلم   الوطني  علم  الشهداء  الاطهار   هو  من  يعلو   وحده   في   الحراك   الشعبي  ,  و   لكم  ان تراقبوا   كيف  يندس   من  يحمل   راية   الفرشيطة  , وسط  الجماهير    ليرفع  “راية  جاك  بينيت”  , كما   حدث  امس  بالجزائر   العاصمة   امام  البريد   المركزي  .

لذلك   من  الواجب   على  الجميع   التقيد   بقوانين   الحراك  الشعبي ,    لحمايته  من   اي  تشويش  , و ذلك  برفع   العلم  الوطني   وحده ,  و  عدم   رفع  اي    راية   اخرى   الى  جانبه ,  و  هو  من  باب  الوفاء   للشهداء   الابرار  , و من باب  الوفاء  لتضحياتهم   و ايضا  من باب   الوفاء   لوطننا   الجزائر  .

 

 

واهم   رمز   للعنصرية  البربرية   الراديكالية   هو  راية   الفرشيطة  , الدخيلة   على  الجزائريين   ,

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock