وطني

الطارف _ مسيرات سلمية حاشدة ضد تمديد العهدة الرابعة

جدد يوم أمس في الجمعة الرابعة علي التوالي سكان ولاية الطارف من خلال خروجهم في ، مسيرات سلمية، الرافضة لقرارات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، بعد تمديد العهدة الرابعة، و تأجيل الرئاسيات والتعديل الحكومي الأخير.
وقد تجمع آلاف من سكان الولاية من أربعة و عشرين بلدية بساحة ساحة الإستقلال امام مقر الولاية ، حاملين شعارات، عبّرت فيها عن رفضهم المطلق لتعديل الحكومي الجزئي الأخير، بعد تعيين نور الدين بدوي، على رأس الوزارة الأولى. وشدد المتظاهرون، على ضرورة إجراء تغيير جذري، يأتي بوجوه جديدة، شابة، وذات كفاءة.
كما دعا المحتجون الى إجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها، وعدم تمديد العهدة الرابعة.
للإشارة عرفت الجمعة الرابعة التي يخرج فيها سكان الولاية ، للمطالبة بالتغيير السلمي. فبعد ثلاث جمعات سابقة كان فيها مطلبهم الرئيسي، إسقاط العهدة الخامسة وتغيير النظام بشكل جذري.
و الذي من خلالها إستجاب الرئيس لنداءاتهم ، بتاريخ العاشر مارس، أين أعلن عن عدم ترشحه لعهدة خامسة، مع تمديد العهدة الرئاسية، وتأجيل الرئاسيات، والتي كان من المزمع عقدها 18 أفريل المقبل.
خرج سكان الولاية علي غرار كل الجزائريون عبر ربوع 47 ولاية اليوم، مطالبين الرئيس بعدم تمديد الرابعة، وتغيير حكومي، يرقى الى تطلعاتهم وآمالهم وطموحاتهم المستقبلية .
الطارف:علاء.ن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock