رصد سياسي

“دعم ماكرون لبوتفليقة اعتداء على الشعب الجزائري”

اعتبرت المجاهدة   “جميلة بوحيرد” ، في رسالة وجهتها إلى “أبنائها وأحفادها” في الحراك الشعبي، موقف الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”  , “ودعمه للانقلاب المبرمج الذي قاده نظيره الجزائري” بمثابة “اعتداء ضد الشعب الجزائري وضد آماله في الحرية والكرامة”.

وأضافت بوحيرد تقول: “إن النظام الذي فرض بالقوة منذ 1962، يحاول البقاء عن طريق الحيلة، من أجل مواصلة قمع الجزائريين وتحويل ثرواتنا، وإطالة عمر الاستعمار الجديد لفرنسا، من أجل الاستفادة من حماية مسؤوليها”، مشيرة إلى أن “مسؤولين متقاعدين وحتى في مناصب المسؤولية حاليا، ووزراء وقادة سامين في الجيش وقادة أحزاب، يعيشون بفرنسا وطنهم البديل وملجأ غنائمهم المسروقة”.

من  جهة  اخر ى , طلب ثلة من المنتخبين والإطارات  الجزائريين  المقيمين  بفرنسا  ,  اليوم عقد جلسة مع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”  , في رسالة تم توجيهها إليه عقب التصريح الأخير الذي حيا من خلاله قرار الرئيس “عبد العزيز بوتفليقة”، وموجة الغضب التي عرفها هذا الموقف من قبل الشعب الجزائري.

كما أوضح هؤلاء المنتخبين والإطارات الذين فاق عددهم 20 إطارا عزمهم وإصرارهم من خلال الرسالة الموجهة إلى ماكرون ,  على مساندتهم الجزائريات والجزائريين في كفاحهم السلمي من أجل بناء دولة القانون.

الوسوم
اظهر المزيد

eltabib alaa

محرر بموقع رصد برس مهتم بالتحليلات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock