رصد سياسي

عاجل إجتماع سري برئاسة الجمهورية الأن

كشف موقع الجزائرية للاخبار إجتماع هام صباح اليوم في مقر رئاسة الجمهورية إجتماع هو الأكثر أهمية ربما في تاريخ الجزائر ككل ، الإجتماع يتم بحضور اغلب مسؤولي الدولة بما فيهم رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي، من أجل بحث الأزمة الحالية ،

الازمة ازدادت تفاقما وخطورة بعد الإضراب الذي أدى إلى شلل في أغلب المدن الجزائرية الكبرى

،وكشف مصدر مطلع أن الإجتماع هذا سبقه اجتماع أول للقيادات الأمنية والسياسية بحضور الوزير الأول أحمد اويحي يوم الجمعة الماضي، وقد اعد في الاجتماع الأول تقرير مفصل حول الوضعين الأمني والسياسي في البلاد ، على وء مسيرات يوم 8 مارس ، ومشاركة فئات جديدة في الحراك الشعبي المتصاعد منذ يوم 22 فيفري .

وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن الإجتماع الجاري الآن ستنبثق منه قرارات مهمة جدا، تتعلق بمصير الأزمة السياسية الحالية ، والقرار النهائي بشأن استمرار بوتفليقة في مشروع الترشح للعهدة الخامسة المقلصة من 5 سنوات إلى سنة واحدة ، و قاتل مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار ان الرئاسة طبلت مساء أمس من قيادات الأجهزة الأمنية تقارير مفصلة حول الوضعين السياسي والأمني ن مع توقعات ، يتعلق أغلبها بإمكانية تنظيم الانتخابات الرئاسية من عدمه، مع استمرار حالة الغضبب الشعبي المتصاعد.

وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن الرئاسة ستبحث مع قيادة الجيش واجهزة الأمن فرضية القدرة على تنظيم الانتخابات الرئاسية في ظل هذه الظروف الصعبة، وامكانية تامين العملية الإنتخابيةن وهو السؤال الأول الذي سيجيب عليه الإجتماع، أما السؤال الثاني فيتعلق بقدرة السلطة على فتح حوار الآن مع ممثلي الحراك الشعبي ، من أجل الوصول لتهدئة تسمح ببحث المطالب الشعبية، وهي الفرضية المستبعدة بسبب فشل وزارة الداخلية على مدى عدة ايام في التحاور مع اي جهة يمكنها حقيقية السيطرة على الوضع في الشارع ، وبالتالي فإن أهم قرارين سيخلص اليهما الاجتماع الحالي هما امكانية تنظيم الانتخابات ، والثاني امكانية استمرار الرئيس في الترشح على اساس ان المطلب المقدم من المحتجين هو انسحاب الرئيس المنتهية ولايته

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock