وطني

أغرب الشعوب بالعالم

في عصرنا

رغم التطور و الحضارة و كثرة وسائل الرفاهية إلا أن هناك فئة من البشر في هذا الكون فضلت العيش بعيدا عن الحضارة و المدينة ، هي فئة جعلت من الطبيعة موطنا لها ، هي قبائل غريبة و لها نمط حياة يختلف عن باقي البشر و في مقالي هذا سأذكر أشهرها :

– الاندامن : قبيلة تعيش بين الهند و تايلاند ، و هي واحدة من الشعوب التي لا تستطيع جمع معلومات حولها ، لأنها تستقبل كل من يحاول زيارتها بوابل من السهام ، و يعيش أهل هذه القبيلة على الصيد و تناول النباتات البرية ، و ليس هناك أي آثار للزراعة أو الصناعة في منطقة سكنهم ، و لازالت لغتهم غير معروفة .

– مدينة التوائم في البرازيل : تقع في البرازيل ، و تشتهر بعدد كبير من التوائم فيها 80 عائلة وضعت 44 زوجًا من التوائم ، إهتمت السلطات بهم و أطلقت على المدينة إسم “أرض التوائم” و نصبت تمثالاً للخصوبة على أرضهم ، و يعتقد العلماء أن سبب هذه الظاهرة يعود لهذا المكان بالإضافة لمياه هذه المنطقة .

– قبيلة الكيلاش : يُعتقد أن أفراد قبائل الكيلاش ، القاطنة في المرتفعات الجليدية الشمالية من باكستان من نسل الإسكندر المقدوني الكبير ، أو أنهم أحفاد جنود جيش الإسكندر الذين ضلوا طريقهم في مرتفعات سلسلة “جندوكش” في العصور السابقة ، كما أنهم مختلفون تماماً عن باقي سكان باكستان في طريقة تفكيرهم و شكلهم و معتقداتهم الروحية .

– قبائل بيراها : تعيش معزولة في غابات الأمازون في البرازيل و هي الأكثر غرابة في العالم ، بفعل خصوصياتها و أكثر ما يميزهم لغتهم المبنية على قواعد لغوية تحددها النغمة ! حيث يمكن أن يكون لرمز واحد مكون من الأصوات نفسها عدد كبير من المعاني ، و قد تختلف كلمتان عن بعضهما البعض بإختلاف النغمة الصادرة من الفم أثناء النطق !

– قبيلة فادوما ( شعب النعام ) : شعب هذه القبيلة لديهم خلل وراثي ، الجميع في أقدامهم لديهم 2 أو 3 أصابع فقط ! و لذلك أطلق عليهم لقب “قبيلة النعام” ، و يعتقد العلماء أن سبب ذلك هو حظر الزواج خارج القبيلة .

– كاهويلا : يعيش أفراد هذه القبيلة شمال شرق المكسيك في الحدود مع الولايات المتحدة و يقال أنهم عاشوا قرب وادي كواتشيلا لأكثر من 3000 سنة ، و يعتقد أنهم قد إستقروا هناك في عصور ما قبل التاريخ عندما كانت بحيرة كاهويلا لاتزال موجودة ، و رغم المرض و الإضطهاد إلا أن هذه القبيلة تمكنت من البقاء على قيد الحياة ، و تقلص عدد أفرادها إلى 3000 فقط ، و لقد فقدوا الكثير من تراثهم .

– إيكارا ” جزيرة المعمرين ” : معظم السكان يعيشون فوق المئة و يعتقد أن السر يكمن في الطبيعة شعار الجزيرة هو “حيث الناس يعيشون للأبد” ، يعيش السكان ببساطة و بعيدًا عن صخب المدن ، يأكلون الفواكه من البساتين و يشربون حليب المعز ، و يصنعون زيت الزيتون ، و في المساء يقضي الجيران وقتهم سويًا .

– شعب الكايابو : هو شعب من الشعوب الأصلية في البرازيل ، يقطن في جزر السهل في ولايتي ماتو غروسو و بارا في البرازيل ، جنوب حوض الأمازون ، و على طول نهر ريو شينجو و روافده ، الكايابو يطلقون على أنفسهم إسم “المبنغوكري”، وذلك يعني “شعب المنبع” ، و عدد سكان هذه القبيلة يصل إلى 8000 نسمة ، و نمط حياتهم بسيط ، و يعتمدون بشكل كامل على الأسماك و النباتات .

– شعوب سبينيفيكس : هم السكان الأصليون الذين عاشوا في الصحراء الكبرى فيكتوريا ، و التي تعد واحدة من أقسى المناخات القابلة للسكن ، و ذلك لمدة لا تقل عن 15000 عاما ً، و ما يميزهم هو عملهم الفني الجميل الذي يسجل إتصالهم العميق بالأرض .
بعد القيام ببعض التجارب النووية في بيئتهم ، تم نقل معظم السكان الأصليين إلى أماكن مختلفة ، و لم يتبقَ منهم سوى أعداد قليلة .

– باتاقيون : في جزيرة بالاوان في الفلبين يعيش شعب باتاك ، و يعتقد أن أفراده ينتمون إلى نيجريتو أو أوسترالويد ، وهم أكثر البشر صلة بالأفارقة الأصليين ، و هذا يعني أنهم من أحفاد واحدة من المجموعات الأولى ، التي غادرت أفريقيا قبل حوالي 70000 عاماً ، و يعتقد أنها سافرت من البر الرئيسي الآسيوي إلى الفلبين بعد حوالي 20000 عاماً ، تتميز هذه القبيلة بشعبها الخجول و المسالم ، و يفضلون الإختفاء عميقاً في الغابة بدلاً من التعامل مع الغرباء .

– مملكة الأقزام “ليليبوت” ( الصين ) : تأسست عام 2009 ، و يسكنها الأقزام فقط ، و يبلغ عددهم حوالي 125 شخصًا تقريبًا ، و تتراوح أعمارهم بين 19 و 48 عامًا ، يرتدون ملابس إحتفالية ، و لديهم منازل على شكل أشجار ، و مدارس و مستشفى و محلات تجارية و مقاهٍ ، رغم تعرض المدينة للإنتقاد بإعتبارها لا تدمجهم في المجتمع و قد تسبب مشاكل نفسية لهم ، إلا أن السلطات تسعى دائما لجعل هذا العالم مريح لهم .

– تاكوو أتول : أحد شعوب بولينزيا الفرنسية في جنوب المحيط الهادئ ، لديهم ثقافة متميزة خاصة بهم ، يعيش أبناء هذا الشعب في بيوت من القش ، لديهم أكثر من 1000 أغنية يحبون ترديدها ، و يبلغ عددهم 400 عضو ، و كلهم يحكمهم رئيس واحد .

اظهر المزيد

مريم

كاتبة صحفية محررة بموقع رصد برس ، مهتمة بمواضيع الثقافية و الإجتماعية و قضايا المرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock