وطني

سر وراء تحليق طائرات هليكوبتر اثناء المظاهرات

أمرت وزارتا الدفاع الوطني والداخلية صباح امس الجمعة بإجراء عملية احصاء تقربي لأعداد المتظاهرين المشاركين في مسيرات يوم أمس الجمعة.

وكشف مصدر مطلع أن وزارة الداخلية باعتبارها مسؤولة عن المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة الدفاع باعتبارها معنية بالوضع الامني العام في البلاد و تخضع لها قيادة الدرك الوطني والمصالح الأمنية الملحقة بوزارة الدفاع ، أمرتا امس الجمعة باحصاء المشاركين في مسيرات يوم أمس الجمعة تقيريبا باستعمال وسائل احصاء تم تحديدها

وكشف مصدرنا أن وسائل الاحصاء التي اعتمدت في العملية للمرة الأولى منذ بداية ، هي معدات تصوير على متن طائرات هيليكوبتر تابعة للأمن والدرك الوطني ، تقوم بتصوير الحشود ثم تجري معالجة الصور بالكمبيوتر واحصاء العدد ، من أجل جرد تقربي لعدد المشاركين ، وهذا يفسر زيادة وتيرة تحليق الطائرات العمودية امس في سماء اغلب المدن الجزائرية التي شهدت مسيرات، الاجراء الأخير قد يكون طلب رسميا من رئاسة الجمهورية لتحديد حجم المسيرات كما أنه قد يكون اجراء عاديا من أجل تحديد العدد التقريبي للمتظاهرين في اطار عمليات التأمين العادية للبلاد ، وقد لاحظ المشاركون في مسيرات أمس الجمعة تحليق طائرات عمودية تابعة للأمن والدرك الوطني بشكل لافت وغير عادي .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock