وطني

الطواقم الطبية حاضرة بقوة , في مظاهرات الشعب ضد العهدة الخامسة .

 

اطباء  و ممرضون   يصرحون , هذا مكاننا الطبيعي في مثل هذه المواعيد الوطنية، التي تستدعي تظافر الجهود من أجل الحفاظ على استمرارية وقوة وثبات الحراك، ومثلما يقوم آلاف الشباب بدورهم في المطالبة بتغيير النظام في الشارع، نقوم نحن كأطباء وممرضين متطوعين بدورنا في إسعاف أي مصاب في الشارع”، هي عبارات أكدها أحد المسعفين، الذي انتزعنا منه بعض الكلمات, وهو يبذل كل جهده في اسعاف المصابين ,الذين كانوا ينقلون تباعا إلى مكان تموقع فرقة الإسعاف, في إحدى عمارات “تيليملي” بالقرب من مكان الاشتباكات التي سجّلتها مسيرة الجمعة 8 مارس. بين عشرات المحتجّين من الشباب وعناصر مكافحة الشغب، بالقرب من قصر الشعب.

فريق المسعفين من ممرضين وأطباء ,كان على أهبة الاستعداد لتقديم الإسعافات الأولية للمصابين ,الذين كان يتم نقلهم بسرعة إلى أرضية إحدى العمارات ,هناك والتي تحوّلت في ظرف دقائق معدودة إلى مستوصف, جمع عشرات الجرحى، بعد أن استعمل قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع وحتى العصي لتفريقهم ومنعهم من بلوغ قصر المرادية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock