رصد سياسي

الشهيد رجل المخابرات قاهر الموساد محمد بودية

العالمـ بأسره يعمل افلام وأشرطة برامج التعريف اكثر با شخصيات خدمت بلدهم أمـا نحن لا حيـاة لمـن تنادي لدينا شخصيات لليوم لا يوجد عمل درامي للتعريف بيهم امثال مسعود زقــار و محمد بوديـــة

 

محمد بودية عضو مخابراتي جزائرى

محمد بوديــــة عميل جهاز المخابرات الجزائريــة السابق في الثورة التحريريـة او بعد الإستقلال وقف ضد التصيحيح الثوري لكن بقى وفيِ الى جهازه و الى بلاده كان له الفضل الكبير في نقل الثورة الجزائرية من داخل الجزائر الى فرنسـا نفذ هجمات فدائيـة داخل التراب الفرنسي أشرها عمليــــة ميناء النفطي ”موريبيان” جنوب فرنسا والتي مكّنت من فتح جبهة جديدة للمعركة بعد جبهة باريس، نفذت بنجاح في الخامس أوت 1958. ليتم بعدها اعتقال محمد بودية رفقة مجموعة من عناصر ”الكوماندو” الذي كان يشرف عليه، من بينهم سيدتان، وحكم عليه بـ 20 سن حتى سنـة 1961 فراره من السجن

بعد الإستقلال اصبح اكبر الجواسيس منذي العلميات الفدائية ضد الكيان الصهيوني اسرائيل له الفضل في كشف جواسيس تشتغل مع الموسـاد الإسرائلي خاصة اثناء بعد النكســـة سنة 1968 هو أ حد منفذي عملية ميونيخ و علمية إسبانيا الشهيرة ايضا قضى على نائب رئيس الموسـاد الاسرائلي
ملف بودية على مكتب غولدا مائير

موقع الموساد الإسرائيلى يتكلم حول اصعب عملية إغتيال  هو محمد بودية http://www.terredisrael.com/sylvia-rafael.php

كرد فعل على العمليات المنفذة من طرف المقاومة الفلسطينية في الخارج، شكّلت مصالح المخابرات الإسرائيلية ”الموساد” فرقة كوماندو، مدربة خصيصا على الاغتيالات، أطلق عليها اسم ”غضب الإله”. ووضعت إدارة عمليات الفرقة مباشرة تحت إشراف ديوان رئيسة الوزراء غولدا مائير، بمساعدة الجنرال موشي دايان.
كان رد فعل ”الموساد” على عملية ”ميونيخ” سريعا باغتيال الصحفي، المناضل الفلسطيني خذر قنيو والمناضل وائل زعيتر بروما ودبر ”الموساد” بعد ذلك عملية اغتيال المناضل الفلسطيني محمود الهمشري، عضو منظمة العمليات الخارجية، التي كان يشرف عليها محمد بودية، بباريس.
وجاء رد فعل محمد بودية على هذه الاغتيالات حاسما وانتقاميا إذ تنقل شخصيا وخصيصا في بداية سنة 1973 إلى مدريد باسبانيا للقضاء على الرقم الأول لجهاز ”الموساد” بأوروبا، الضابط باروث كوهين المدعو ”يوري مولو”. ونفذ بودية عملية التصفية الجسدية لمسؤول جهاز ”الموساد” بأوروبا بنجاح تام.

الشارع اين تم اغتيال الشهيد محمد بودية

وقد أحدثت هذه العملية ضجة كبيرة، هزت أركان الدولة العبرية والكيان الصهيوني، حينها تصاعدت الأصوات المنادية بالانتقام والقصاص من محمد بودية

في يوم 28 جوان سنـة 1973 تم القضاء على محمد بوديـــــة بتفجير سيـارته في فرنســــــا من طرف الموسـاد الإسرائلي سميت العمليــــــــــــــــــــــة ”بغضب الإله من تفيــــذ سيلفيا رافائيل أشهر قــــاتلة في جهاز المخابرات الإسرائلي حتــــــــى سنـة 1985 تمكّن فدائيون من تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تكمن من تصفيــــة سلفيـــا رافائيل في بقبــــرض و 3 من قيــادة الموسـاد سميت العلميــة محمد بوديــــــــــــــــــــــــــــــــــة

جنازة الشهيد بودية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock