وزارة التربية و التعليم تدعو النقابات إلى طاولة الحوار

0

أصدرت وزارة التربية و التعليم الجزائرية بيانًا على موقعها الرسمي ترحب فيه بلقاءات ثنائية ستجرى مع مختلف النقابات المنطوية تحت التكتل النقابي الوطني.يأتي هذا البيان عشية إيداع نقابات UNPEF ,SATEF ,CNAPESTE , SNAPEST , SNTE لإشعاراتهم المتعلقة بإضراب يومي 26 و 27 من شهر فيفري. و من المحدد طبقًا لما جاء في البيان, أن تجرى هذه اللقاءات إبتداءا من زوال يوم الثلاثاء19 فيفري2019 و ستستمر إلى غاية الخميس 21 فيفري2019.
هذا و يجدر الإشارة إلى أن التكتل النقابي الوطني كان قد أصدر بيانًا يوضح فيه مطالب التكتل الأساسية. والتي تتمثل في إعادة تصنيف أساتذة التعليم الإبتدائي و المتوسط و كذا أساتذة التعليم الثانوي في نفس الرتبة القاعدية. المطلب الثاني, هو ضرورة المطالبة بتطبيق المرسوم الرئاسي 14/266 وبأثر رجعي. المرسوم الرئاسي الذي بموجبه يصنف أستاذ التعليم الابتدائي في الرتبة 12 بدل 11 والذي لم يدخل حيز التنفيذ منذ إصداره سنة 2014 إلى التاريخ الحالي. الامر الذي أدى بمطالبة التكتل النقابي إما بتسريع عمل اللجنة أو بإصدار مرسوم رئاسي من شأنه تسريع تنفيذ تعليمة رئيس.
طَالب التكتل النقابي أيضًا بإعادة النظر في توقيت العمل خاصة توقيت عمل أساتذة التعليم الإبتدائي و الذي يقدر ب28 إلى 30 ساعة أسبوعيًا. الأمر الذي يشكل ضغطًا كبيرًا على أستاذ التعليم الابتدائي.كما دعَى التكتل النقابي إلى اقتراح منَح تتلاءم مع النشاطات التي يؤديها أستاذ التعليم الابتدائي خارج إطار التدريس ,كمنحة حراسة الساحة و منحة حراسة المطعم. ومن مطالب التكتل النقابي أيضاً, فصل المدارس الابتدائية عن البلديات بسبب النقائص العديدة التي سُجلت بسبب سوء تسيير الموارد المالية. التمسك بحق التقاعد النسبي هو مطلب أساسي جنبًا إلى جنب مع تحيين منحة المنطقة و عدم المساس بعطلة نهاية الأسبوع. مطالب أخرى ضمها التكتل النقابي في بيان وطني نشر سابقًا كاستحداث رتب جديدة في الطور الإبتدئي كأستاذ الرياضة و أستاذ الموسيقى واعطاء حق الاستاذ المكون في مختلف الأطوار, وكذا اعادة تصنيف كل من المفتشين والاداريين و العامليين المهنيين.