وزارء سابقون يبعدون من الثلث الرئاسي

0

أفصحت مصادر إعلامية أن القائمة التعيينات للثلث الرئاسي وصلت مساء اليوم إلى مبنى زيغود يوسف و قد خلت من أسماء الوزير السابق، الهادي خالدي، وزميله أبو بكر بن بوزيد، والمترجمة السابقة لرئيس الجمهورية، حفيظة بن شهيدة.

كشفت نفس مصادر إعلامية أن رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، جدد الثقة في 15 عضوا في مجلس الأمة من بينهم رئيس المجلس المنتهية عهدته، عبد القادر بن صالح، والأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، ورئيس كتلة الثلث الرئاسي الهاشمي جيار.

و حسب رسائل sms وصلت للأعضاء المنتخبين حددت جلسة تنصيب الأعضاء الجدد في مجلس الأمة يوم الثلاثاء، سواء المعينين من قبل رئيس الجمهورية، أو الفائزين في إنتخابات التجديد النصفي التي جرت يوم 29 ديسمبر الفارط، ليتم خلال نفس الجلسة إنتخاب رئيس مجلس الأمة حيث ينتظر أن يحتفظ عبد القادر بن صالح بالمنصب الذي يتولاه منذ سنة 2002.

وتجدر الإشارة أن المادة 118 من الدستور تعطي الحق لرئيس الجمهورية بتعيين الثلث الآخـر من أعـضاء مجلس الأمة مـن بـيـن الشخصيات والكفاءات الوطنية‮.‬