هل كان للبربر تاريخ مكتوب بالتيفيناغ ؟

0

تدفعنا كتب التاريخ واللسانيات الى طرح الكثير من التساؤلات بخصوص ما نسمعه من إدعاءات,حيث يؤكد الكاتب أن ليس للبربر أي تاريخ مكتوب بالتيفيناغ ,غير أن كان للتوارق في الجنوب والمورطانيين حرف التيفيناغ الذي هو فينيقي بامتياز وهذا دون غيرهم من مكونات البربر الأخرى أي القبائل والشاوية والشلوح وغيرها إذ لم تكن سوى لهجات شفوية متعددة كما رأينا سابقا تفتقد الى الحرف.

و يضيف الكاتب ،من الملفت للإنتباه ألا يكون هناك لهم رصيد كتابة التاريخ ولا الآداب بهذا الحرف الذي يزعمون إمتلاكه حيث يمكن إعتبار ملكيتهم للحرف من باب التحريف والتزوير لا غير.فحرف التيفيناغ الفينيقي والذي استعمله التوارق و ظلّ منسيا لقرون عديدة,خرج مجددا مع مولود معمري وآخرين مع بعض التغييرات التي لا تمس الجوهر,والتي كانت بعد هذا منتشرة في منطقة القبائل فقط كما يشير الكاتب,وقد كان رواد هته النزعة تصدر كتبهم ورواياتهم باللاتينية وتحديدا بالفرنسية مما يكشف التدليس الذي يمارسه الكابيليست.
حافظ التوارق على ارثهم اللغوي (التماشق) من التحريف لقرون عديدة والذي يمكن اعتباره خاصا بهم فقط على عكس باقي القبائل البربرية المنتشرة على تراب الوطن حيث كانت لهجاتها شفوية فقط غير أنها جميعا تشترك في عدم اكتساب ارث مكتوب,وهنا وجب الالتفات الى محاولات السطو من طرف الكابيليست على كل شيء يتعلق بالمكونات البربرية والوقوف بوجه التزوير الممنهج والسطو على مكتسابات الآخرين.