نائب برلماني يرسل سؤال كتابي لوزير الداخلية بدوي يستفسر إقصاء ولاية سكيكدة من التقسيم الإداري

0

 

النائب صالح زويتن إطار قيادي في جبهة العدالة والتنمية الذي  ينتمي إلى الكتلة البرلمانية الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء يرسل سؤال كتابي لوزير الداخلية و الجماعات المحلية “نورالدين بدوي” بسؤال وجيه فيما يخص التقسيم الإداري الجديد .

 

نص السؤال .

 

السيد: صالـــــح زويتــــن الجزائر، في 29 جانفي 2019
نائب بالمجلس الشعبي الوطني
الدائرة الانتخابية: سكيكدة
إلى السيد/
معالي وزير الداخلية والجماعات والتهيئة العمرانية”المحترم”

ســــــــؤال كتابي
الموضوع : ف/ي وضعية ولاية سكيكدة من التقسيم الإداري الجديد.

– بناءً على الدستـــــــــــــور،
– وبمقتضى المواد 69-70-71-72-73 من القانـــون العضوي رقم 16-12 المحــدد لتنظيــــم
المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما، وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة.
– عملا بأحكام النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني.

بعد التحية والاحترام،
فوجئنا كمنتخبين عن ولاية سكيكدة كما تفاجأ مواطنو هذه الولاية ونحن نستمع إلى بيان وزارتكم عن فحوى الأمر الرئاسي المؤرخ في 27/12/2018 القاضي باستحداث مقاطعات جديدة عبر التراب الوطني حيث لاحظنا غياب ولاية سكيكدة من هذا التقسيم الإداري الجديد. فولاية سكيكدة التي تتربع على مساحة 4026 كم2 مشكلة من 13 دائرة و38 بلدية مجموع سكانها مليون ساكن، نتمتع بأطول شريط ساحلي على مستوى الوطن طوله 147 كلم، ولاية حدودية لخمس ولايات هي قسنطينة، ميلة، جيجل، قالمة وعنابة، تتميز بثلاث مناطق مختلفة اختلافا كليا من حيث التضاريس والمناخ والظروف الاقتصادية والمعيشية وحتى العادات والتقاليد وهم:
– المنطقة الشرقية للولاية وتضم مدينة عزابة وضواحيها،
– منطقة وسط الولاية وتضم مدينة سكيكدة وضواحيها،
– المنطقة الغربية (أو ما يسمى بالمصيف القلي) وتضم مدينة القل و ما جاورها. وهذه الاخيرة هي الاكثر تضررا مقارنة بالجهات الأخرى للولاية من حيث العزلة وصعوبة التضاريس وضعف التنمية وقلة فرص العمل بها بالرغم من حيازتها على واجهة بحرية هامة وغابات البلوط والفلين وغيرها. ومن أجل إحداث توازن بين هذه الجهات من الولاية واعطاء فرص للتنمية والتخفيف من المعاناة اليومية للمواطنين في قضاء حوائجهم الإدارية خاصة منها الاجتماعية. كنا ننتظر أن تحظى ولاية سكيكدة المجاهدة كغيرها من ولايات الوطن باستحداث ولايات منتدبة من خلال التقسيم الإداري الجديد المعلن عنه بتاريخ 27/12/2018 وهو الحلم الذي كان ولا يزال يراود سكان هذه الولاية.
وعليه، أتوجه اليكم، معالي الوزير، بالسؤال الكتابي التالي:
– ما هي الإجراءات المتخذة من طرف مصالح وزارتكم من أجل تمكين ولاية سكيكدة من التقسيم الإداري الجديد التي شرعت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية في تجسيده ابتداءً من هذه السنة 2019؟

في انتظار ردّكم، تفضلوا بقبول أسمى عبارات الاحترام والتقدير.

النائب/
صالح زويتن