مهرجان الرقص المعاصر بعين الدفلي يلقي إستياء من قبل الجمهور و المجتمع المحلي

0

تحتضن ولاية عين الدفلى هاته الأيام مهرجان الرقص المعاصر “الجسماني” بدار الثقافة الأمير عبد القادر برعاية وزير الثقافة و مديرية الثقافة

وأي رقص ..؟ هكذا تسأل أبناء عين الدفلي ،مشاهد فاضحة تبث للجمهور و إيحاءات جنسية إستنكر لاجلها الحضور و محبي الثقافة .

للاشارة فإن هذا المهرجان يعتبر الأول من نوعه بولاية محافظة ولم يسبق لها أن شهدت نشاطات ثقافية من هذا النوع ، ولكن الرقص المعاصر وبلباس فاضح فذلك ليس من ثقافة المنطقة .

رواد مواقع الإجتماعي عبرو عن سخطهم ، إهدار المال العام لرؤية أجساد تتمايل بطرق غريبة .كما طالبو باستغلال الميزانية لنشاطات هادفة كالمسرح والمونولوق ، و ليس صرفها على مهرجانات الرقص التي لا نعرف الفائدة منها على المجتمع المحلي . ليبقى السؤال المطروح هل فعلا يستحق الرقص وباختلاف أنواعه ان ننظم من أجله مهرجان لثلاث ايام ؟؟