مقران ايت العربي : يضع حدا للاشاعات حول “غديري “

1

صرح    الاستاذ   ” مقران   ايت  العربي ”  انه  بعد  انطلاق   الترشيحات   للرئاسيات   المقبلة   , تم ملاحظة  التزايد  الكبير  للاشاعات   و  قال  انه  استغرب   تناقل   بعض   المواقع  الالكترونية  و بعض  الصحف  خبرا   لا  اساس  له  من  الصحة   و هو  تكليف  السيد   دحمان  عبد   الرحمان  بتكوين لجان  لدعم   غديري  بفرنسا  , حيث  اكد  ايت  العربي   انه  لا  وجود  لاي  ممثل  لغديري  في  الخارج  .

و يعتبر   الاستاذ  ايت  العربي  من بين  الاوائل  الذي  ابدوا   مساندتهم  المطلقة   للمترشح  علي  غديري   حيث  كشف  انه  تحادث  معه  مطولا   و  اقتنع   ببرنامجه   السياسي  .

 و من  جهة  اخرى  على  عكس  ما  تم  الترويج  له   من  قبل   العديد   من  المواقع   و  الصحف  , ذكرت حركة مواطنة  أنها ستبقى في كل الحالات “متمسكة باستقلاليتها” وبالأهداف التي رسمتها في ميثاق مبادئها بخصوص الدفاع عن المواطنة والنضال من أجل دولة قانون حقيقية. وجددت الحركة رفضها التام للعهدة الخامسة، ودعت المرشحين إلى عدم إعطاء انتخابات يشارك فيها الرئيس بوتفليقة مصداقية.

حيث  اكدت  حركة مواطنة عن موقفها الرافض للانخراط في الانتخابات الرئاسية بكل الأشكال، وأوضحت أنها ستبقى مستقلة، بشكل ينفي  ما تردد عن مساندتها للواء  المتقاعد علي غديري الذي أعلن دخوله السباق الرئاسي. وكان اللواء غديري، حسب ما ذكره قياديون في مواطنة، قد شارك في لقاءين غير رسميين مع أعضاء الحركة، لكن  هناك   من  ربط  ذلك  بان  غديري    التحق  بمواطنة   و  هو  ما  نفته   الحركة   المثيرة   للجدل   .