مفاهيم خاطئة عند الناس عن الكوليسترول .

0

 

الكوليستيرول   هو  مادة   ذهنية  اساسية     في  عمل  وظائف  الجسم 

و هو  يدخل   في  تركيب    اغلفة  الخلايا   و ايضا   من  بين   وظائفه   انه  يدخل  في  تكوين   العديد  من  الهرمونات   الستيرويد ية .

ارتفاع   نسبة  الكوليستيرول  تؤدي  الى  تجمعه   داخل  الاوعية  الدموية  و يكون   صفائح  داخل الاوعية  تسمى   ب  Athérosclérose    و التي  تؤدي  بدورها   الى  امراض   القلب   و الاوعية    الدموية  .

الكوليستيرول  لا  يذوب  في  الدم   و لذلك   يتنقل  في  الدم   ملتصقا  بالبروتينات   و  يشكل   مركب   ذهني  بروتيني   او Lipoprotéines   .

و حسب   البروتين   الناقل    نجد    :

المركب   البروتيني   الذهني  خفيف   الكثافة    LDL   : Low Density Lipoproteins   ,   و هو  النوع  الضار   للكوليستيرول   حيث  يتنقل  من الكبد  الى  كل   انحاء  الجسم   و في  حالة  ارتفاع  نسبته  بالدم    يؤدي  الى  اخطار كبيرة  على  القلب   و الاوعية    الدموية  .

المركب   البروتيني  الذهني    عالي   الكثافة  HDL    :  High Density Lipoproteins  ,  و هو  النوع  النافع   حيث   يعمل  على  ضخ  الكوليستيرول  من انحاء  الجسم   الى الكبد   اين   يتم   تخزينه  و بالتالي   يخفض   نسبة  الكوليستيرول   في  الدم  و خطر  الاصابة  بامراض  القلب  و الاوعية الدموية   منخفض  جدا   في  حالة  ارتفاع  نسبة  هذا  النوع  في  الدم .

المركب   البروتيني   الذهني   الخفيف  جدا  VLDL  : Very Low  density Lipoproteins   ,  يقوم   بنقل  نوع  اخر  من الذهنيات  و هي  ثلاثيات  الغليسريد   او  Triglycérides   و  ارتفاع   نسبته   في   الدم    يؤدي   الى  الاخطار   بالاصابة   بامراض   القلب   و  الاوعية   الدموية  .

و يعرف   الاضطراب   في  نسب  المركبات  الذهنية  السالفة  الذكر  ب   DYSLIPIDEMIE .

اعراض  الاصابة    بمرض  ارتفاع  نسبة الذهون  في  الدم  : في الغالب    ليس    هناك  أي  اعراض    و لذلك   اجراء    تحاليل   الدم  لمعرفة   نسبة  الذهون   يجب    ان  يكون    بصورة   منتظمة   .

و في الحالات  الوراثية  التي  تتعلق   بارتفاع  نسبة الذهون في  الدم  يمكن  ان  نجد  مادة شحمية صفراء  حول العينين  و  بالمفاصل  .

الاعراض    تظهر    في   حالة    الاصابة    بامراض    جراء    ارتفاع   نسبة  الذهون

كضيق   في  التنفس    و  الم  الصدر  في   امراض   انسداد   اوعية   القلب  .

الام   و  و تشنجات  و تخذر   بالاطراف   في  حالة  الاصابة   بانسداد  الاوعية الدموية     بالاطراف   و غيرها  من الاصابات  على مستوى  الاوعية الدموية   .

اسباب  ارتفاع  نسبة الذهون   في  الجسم  :

عوامل  و اسباب   وراثية  .

نظام  غذائي    سيء  و عوامل  اخرى  تؤدي  الى ان الجسم  لا  يستعمل  الذهون    بالجسم  و ارتفاعها   في  الدم  يؤدي  الى  الاصابة   بامراض   القلب   و الاوعية   الدموية  .

استهلاك   الكحول .

السمنة  .

استهلاك   الادوية   مثل  الادوية  الهرمونية  و الستيرويدات .

مرض  السكري .

امراض  الكلى .

ضعف  الغدة   الدرقية  .

الحمل   عند  المراة .

عملية  تشخيص  ارتفاع  نسبة الذهون  بالدم  :  نقوم  بعملية   تحليل   للدم  بعد  صيام  عن الاكل  و الشرب   بين 9 و 12  ساعة  قبل  القيام   بفحص  الدم .

العلاج  و الوقاية : 

اتباع  نمط   معيشي   صحي  هو احسن  وسيلة   للوقاية  و العلاج   من   ارتفاع   نسبة  الذهون    بالدم  .

و هذا   باتباع   نظام  غذائي     صحي   و كذلك  ممارسة   الرياضة   حسب  قدرة الشخص  و بصفة  منتظمة .

ايضا  الابتعاد  عن التدخين   و الحفاظ  على  وزن  صحي  مثالي    للجسم   .

و في  حالات  يقرر  الطبيب  وصف  ادوية    لعلاج  ارتفاع  نسبة  الذهون  بالجسم  و اهمها  Les  statines   .

اتباع   نمط  غذائي    يحتوي  على  نسب  ضعيفة  من  الذهون  و تفاذي   الذهون   المشبعة .

يجب  ان  يحتوي  الغذاء  على  الخضر  و الفواكه   الغنية بالالياف  و الحبوب  .

الاغذية   السريعة  من نوع  fast food  و كذلك   الغنية   بالسكريات  و الاغذية   التي  ليست  لها أي  فائدة غذائية   كالمشروبات  الغازية    يجب    تفاذيها  .

تناول   الاسماك  و الجوز  و كذلك  الخضار  و ايضا  في  حال  استعمال  الزيت  ينبغي   استعمال  و تناول   زيت الزيتون   .

الوزن  :  ارتفاع   الوزن او السمنة   يؤدي  الى  اخطار ارتفاع   نسبة الذهون   بالجسم  و ايضا  اخطار  الاصابة   بامراض  القلب   و الاوعية  الدموية  .

اتباع   حمية  لانقاص   الوزن  الزائد  يئدي  الى خفض   نسبة  الكوليستيرول  في  الدم  .

النشاط  البدني  : عدم  ممارسة   الرياضة    من  عوامل   الاصابة بامراض  القلب .

ممارسة   نشاط   بدني  بانتظام  يؤدي   الى  خفض  الذهون  بالجسم   و  انقاص  الوزن .

على الاقل   بمعدل  30  دقيقة   يوميا   5  ايام   على الاقل   في  الاسبوع  .

المشي   السريع   اختيار   رائع  و سهل  .

عدم  التدخين  :  التدخين    يؤدي  الى الاصابة   بامراض  القلب  و  يساعد  على  تكون  الصفائح  داخل  الاوعية   الدموية  و يرفع   في  نسبة  الذهون   ذات  الكثافة  الخفيفة  و يؤدي  الى  تشكل  كتل دم  متخثر  داخل  الاوعية  الدموية .

الادوية  :    بعد  الفحص  الدقيق   الطبيب   يصف  الادوية   التي  تخفض  نسبة  الذهون  في  الدم  و اهمها  الستاتينات  او  les  statines   .

دراسات عن رمضان ومريض الكولسترول :

قد يكون مرضى ارتفاع الكوليسترول  هم الأكثر حظاً في شهر رمضان، إذ أنه وبحسب ما أثبتته الدراسات فإن صيام رمضان يهيء لهم الفرصة لتعزيز صحتهم وخفض مستويات الكولسترول السيء LDL في أجسادهم، وهذه هي الدراسات:

الدراسة الأولى :

تبعاً لدراسة طبية أجريت في الإمارات العربية المتحدة من قبل فريق مختص في المستشفى الامريكي في دبي American Hospital Dubai، ونشرت نتائجها عام 2012، اختبرت التغييرات في مستويات الكولسترول للمشتركين في الدراسة خلال شهر رمضان، اتضح من خلال الدراسة وجود أدلة أن مستويات الدهون والكولسترول في الدم تغيرت بعد صيام رمضان و اجراء تغييرات في  نظام  الغذاء المتناول، إذ ارتفعت نسبة الكولسترول الحميد HDL وبشكل ملحوظ بالمقابل انخفضت نسبة الكولسترول السيء على الرغم من زيادة  مؤشر   كتلة  الجسم  لدى بعض المشتركين.

الدراسة الثانية :

وفي دراسة عرضت نتائجها في جلسة علمية لجمعية السكري البريطانية عام 2014 American Diabetes Association، ركزت على اثار الصيام على مدى فترة زمنية طويلة، وشملت مجموعة من الرجال والنساء من فئات عمرية مختلفة مع تواجد -على الأقل- ثلاث عوامل خطر أيضية مثل: زيادة محيط الخصر والسمنة، ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول أو ارتفاع في الضغط   او  نسبة  السكر في الدم ، فكانت النتائج مبشرة، كما يلي:

  • خسارة  الوزن  .
  • ارتفاع مستوى الكولسترول الحميد (HDL).
  • انخفاض مستويات الكولسترول في الدم بنسبة 12% بعد الصيام لمدة 6 أسابيع.

توصيات صحية لمرضى الكولسترول في رمضان :

على الرغم من الأدلة المذكورة والتي تبين أن صيام رمضان لن يشكل أي خطر على مرضى الكولسترول المرتفع، بل بالعكس، قد يعود عليهم بالمنفعة. إلا أنه يجدر بهم مراعاة بعض التوصيات الصحية الموصى بها سواء خلال الأيام العادية أو خلال أيام الشهر الفضيل. واتباع العادات السليمة في تغذيتهم وتجنب الأغذية الدسمة والحلويات التي قد تميز هذا الشهر، بالإضافة إلى ضرورة الحرص  على  ممارسة   الرياضة  او بمفهوم   عام  نشاط  بدني  مناسب.

ليست  هناك  مضاعفات  للصوم  على مريض  الكوليستيرول  و القلب  و الذبحة  الصدرية  كما  هو  موضح  في  في  الدراسة   التالية  :

تعد أمراض القلب والأوعية الدموية أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، ويمثل الصيام خلال رمضان تغييرا وكسرا للروتين اليومي، وهذا يؤثر بشكل إيجابي على القلب والأوعية الدموية

ومن أكثر عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب المرتبطة بزيادة معدل حدوث تصلب الشرايين، هو وجود وضع غير طبيعي في نسبة الدهون في الدم، وارتفاع ضغطه، وتغييرات في عوامل تخثره وأيضا التدخين، ولذلك أجريت دراسة لتوضيح مدى العلاقة بين صيام شهر رمضان وتلافي الإصابة بأمراض القلب، وتم نشرها في مجلة التغذية Nutrition Journal.

وتبين الدراسة أن للصيام فوائد جمة على جسم الإنسان، ولاسيما أمراض القلب، وأجريت هذه الدراسة على مجموعة من المرضى مصابين على الأقل بواحد من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتم إجراء مقارنة بدراسة هذه الأمراض قبل شهر رمضان وبعد انتهائه، من أجل الوصول لتأثير الصيام على هؤلاء المرضى.

و كانت  نتائج  هذه  الدراسة  :

:   الصوم يؤدي إلى 3 فوائد مهمة وهي

– 1 أثناء استهلاك الجسم للمواد المتراكمة فيه فتره الصيام فإن من بين هذه المواد تكون الدهون الملتصقة بجدران الأوعية الدموية، ويؤدي ذلك إلى إذابتها تماما كما يذيب الماء الثلج، وبالتالي زيادة تدفق الدم خلال هذه الأوعية وزيادة نسبة الأكسجين والغذاء الواصل إلى الخلايا عبر الدم، وتزداد بذلك حيوية وعمل الخلايا، لذلك نرى أن الشخص الذي يحافظ على الصيام تقل إصابته بمرض تصلب الشرايين وتتأخر عنده علامات الشيخوخة .

2 –  الصيام يؤدي إلى تحلل الخلايا التالفة واستبدالها بخلايا جديدة ونشطة، مما يزيد من عمل وقوة وظائف الجسم المختلفة، لذلك يشعر الإنسان بعد انتهاء شهر الصوم بنقاء جسمه وزيادة طاقته وصفاء نفسه .

-3يضخ القلب عادة الدم إلى مختلف أعضاء الجسم، ويستفيد الجهاز الهضمي من 10% من هذه الكمية، لكن أثناء الصوم يرتاح الجهاز الهضمي ويتوقف القلب عن ضخ هذه الكمية، مما يساعد مرضى القلب والذبحة الصدرية، الذين يصومون، على تحسن حالتهم الصحية.

 

في  سؤالكم  عن  اخطار  المشروبات  الغازية  على صحة الانسان :

المشروبات  الغازية  و استهلاكها  بصفة  منتظمة يؤدي  الى  زيادة الوزن و السمنة

حيث  استهلاك   المشروب الغازي  الغني  بالسكريات   المركبة  يؤدي  بالجسم  الى افراز الانسولين  و الانسولين   يعمل  على تخزين   الحريريات   الطاقوية   الفائضة  على  شكل   شحوم  و ذهنيات  مما  يزيد  في  الوزن  و يؤدي  الى  الاصابة  بالامراض   خصوصا  امراض  القلب  و الشرايين  و كذلك  مرض  السكري   و ارتفاع   ضغط  الدم  و غيرها من  الامراض

المشروبات  الغازية  تؤدي   الى  اصابة  الاسنان   بالتسوس

و من بين  مكونات  الصودا  مادة  الكولا  الغنية بالفوسفور  و تحد من امتصاص  الكاليسيوم   في  الجسم  و هذا  خطير  خاصة عند  الاطفال  في  مرحلة النمو  اين  يكونوا  بحاجة كبيرة  للكالسيوم  من اجل  نمو  العظم

ايضا  خطر  الملونات  الموجودة  في  مشروب  الصودا  على  صحة   الجسم    تسببها  بالاصابة  بامراض   السرطان  .

و غالبا  ما يتم  استهلاك  الاكلات السريعة  و شرب  المشروبات  الغازية  و هذا  يؤدي  سريع الى  السمنة   لغنى  المشروبات الغازية  بالسكريات   .

و اثبثت  دراسة  علمية   في مستشفى للاطفال  ببوسطن   بامريكا  ان  استهلاك  الطفل  للمشروبات  الغازية بصفة منتظمة   يوميا   يؤدي  في  60%  من  الحالات  للاصابة  بالسمنة   و زيادة الوزن  .

 

و من كل   هذا  نستنتج  :

الصيام   مفيذ للمصابين  بارتفاع  نسبة الذهون   بالدم  او مرض  الكوليستيرول   .

لكن  في  حالة  وجود  امراض  اخرى  عند نفس  المصاب  بارتفاع  نسبة الذهون  في  الدم  كان  يكون  مريضا  بالسكري   او   مريض  بالكلى  او مريض  بامراض   القلب  و غيرها من الامراض  يجب   ان   يستشير   طبيبه  عن  امكانية   صومه  من  عدمها  .

النمط المعيشي   السليم   بممارسة  الرياضة  و المحافظة على وزن  صحي  و تفاذي   التدخين   و استهلاك  الكحول   و ايضا  تجنب  استهلاك  المشروبات  الغازية   و تفاذي   الاكل  السريع   و الاعتماد  على غذاء  صحي   غني  بالخضراوات  و الفواكه  و المكسرات  و  الجبوب  الجافة  و  الاسماك  و زيت  الزيتون  و التقليل  من استهلاك  اللحوم    .

كل  هذا   يضمن  عدم  الاصابة  بارتفاع  نسبة الذهون  في   الجسم  و  يقي  من  امراض   القلب  و الشرايين  و  السكري   و  غيرها  .