مشروع بوغزول يبعث من جديد

0

أوضح اجتماع ترأسه والي المدية عباس بداوي بمعية أمين عام وزارة السكن بمقر الولاية عشية الاحتفالات بذكرى مظاهرات الحادي عشر من ديسمبر، عن الشروع في تراتيب إدارية وتقنية وفق توجيهات من رئيس الجمهورية الداعية إلى تفعيل آلية اللامركزية في المسار التنموي للولايات، تخص رفع التجميد عن مشروع مدينة بوغزول الجديدة مجددا وتسليم مهمة الإشراف المباشر على مواصلة إنجازه إلى والي المدية.

المشروع الذي قدر مدير المؤسسة المسيرة له نسبة إنجازه بـ76 بالمائة، كلها تتعلق بالتهيئة والبنى التحتية للمدينة من طرف مجمع دايو الكوري، إلى جانب حزام أخضر بمساحة تصل 2000 هكتار من أشجار الزيتون وبعض المرافق الأخرى، سيخضع في الأيام المقبلة إلى عملية جرد شامل لما تم إنجازه من قبل مختلف إدارات القطاعات المحلية بغية تسليم المهام من وزارة السكن إلى مصالح الإدارة المحلية، وبذلك يدخل المشروع حسب المستفاد من هذه الخطوة الإدارية كتحد آخر في صف التنمية المحلية المستدامة متحررا بذلك من مختلف التجاذبات السياسية، كما سيتيح حسب متابعين لمساره، فرصا أكثر واقعية وعملية لاستقطاب مستثمرين نحو منطقة النشاطات المتربعة على ما ينيف عن 160 هكتار، أو على الأقل المضي قدما في دعم من حطوا رحالهم بالمكان منذ فترة بعد حصولهم على مقررات استفادة من عقارات أصبحت مثارا للجدل مع تذبذب القرارات والتصريحات حول مصير المشروع.

كما ستحقق هذه الخطوة في بدايتها على الأقل حماية وصيانة ما تم إنجازه من بنى تحتية ومرافق جوارية لمشروع المدينة الجديدة، كانت مصدر تخوف وقلق في حال طول أمد تجميد المشروع، الذي بلغت تكلفة ما تحقق منه 5500 مليار سنتيم من غلافه المقدر 10850 مليار سنتيم كما جاء في مداخلة لوزير السكن عبد الوحيد طمار المشروع يدخل في إطار المخطط الوطني للتهيئة الإقليمية لآفاق 2030 عبر مخطط توجيهي بمساحة تقدر بـ 4560 هكتار، لتوطين 350 ألف نسمة فوق 2150 هكتار معدة للتعمير منها 22 بالملئة لإنجاز 80 ألف وحدة سكنية مقسمة إلى 28 حيا، 25 بالمائة من المساحة لاحتضان التجهيزات العمومية و25 بالمائة كمساحات خضراء.

جدير بالذكر أن تكلفة انجاز مدينة بوغزول الواقعة على بعد نحو 170 كيلومتر، جنوب العاصمة، قدرت بـ 108.5 مليار دينار.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.