دولي

مرة اخرى , قتل جزائري اخر بمدينة مارساي جنوب فرنسا

القتيل جزائري مقيم بطريقة شرعية بفرنسا و ينحدر من مدينة خنشلة

تعرف    فرنسا   موجة  قتل   متتالية    تستهدف  مواطنين    من   اصول   جزائرية   منذ  2017  ,حيث   شهد    مساء  الاربعاء   الماضي  عملية  قتل  اخرى    لجزائري   مقيم  بفرنسا  داخل  موقف  سيارات  الحي  الذي  يقيم  به  ,    بحي  سان لويس  الذي  يبعد  15  كم  جنوب  مدينة  مارساي  .

و حسب   وسائل  اعلام  محلية  فان  الضحية    تعرض  لاطلاق  نار  كثيف  من  طرف  مسلحين  , عندما  كا   يهم   بركن  سيارته  داخل   موقف  السيارات , و تم   نقله  الى  المستشفى  في  حين  باشرت   الشرطة  الفرنسية    عملية  تطويق  الحي  و  البحث  عن   الفاعلين .

الامر    يتعلق    بالضحية    يسين  سعودي  , اعزب   يبلغ  25  سنة   و  يقيم   مع  عائلته  بفرنسا    بصفة  قانونية   منذ  سنوات  , يعمل   في  مجال  المتاجرة  في  السيارات  ينحدر  من  ولاية    خنشلة  , و هو  ضحية   بين  17  ضحية    تم  قتلهم  في   ظروف   مشبوهة    و  ينحدر  اغلبهم   من  منطقة  خنشلة  .

الضحية رقم 18 سعودي ياسين

و حسب  شهادات   جيران  الضحية    فقد   ابدوا  استغرابهم   عن  كيفية  تمكن  دخول  المجرمين  داخل  موقف   السيارات   لان  عملية  الدخول   تتم  فقط  بواسطة  بطاقة  خاصة    بالمقيمين   بالمكان !!!

من  جهة  اخرى  , خرج   العديد   من  الجزائريين    امس  الخميس    للشارع   بمدينة   مارساي   للتنديد   و المطالبة    بتدخل   السلطات   الفرنسية   و  الجزائرية  على  حد    سواء   للتدخل    بصفة  عاجلة    لوقف    هذه  الجرائم   المتكررة  التي  اودت   بحياة    17   جزائري   منذ  نهاية  2017  , حيث   13   ضحية  منهم ينحدرون    من  ولاية    خنشلة  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.